سهرة رفاقية في عين الحلوة لمناسبة ذكرى انطلاقة الجبهة الواحدة والخمسين

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
01-12-2018
لمناسبة ذكرى انطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الواحدة والخمسين، احتفت الجبهة بصيدا بالمناسبة، بسهرة رفاقية، في مكتب الشهيد أبو صالح، في مخيم عين الحلوة، يوم الجمعة 30/11/2018 .
حضر السهرة أعضاء قيادة المنطقة، وفي مقدمهم مسؤول المنطقة أبو علي حمدان، بحضور مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان سمير لوباني " أبو جابر " وعضوي قيادة فرع لبنان عبدلله الدنان، وأبو أحمد أبو سالم، وأبو وسيم ، ومنظمة الشبيبة، والطلاب، والرفيقات في لجان المرأة الشعبية، واللجان العمالية الشعبية، والمعلمين، ورابطة صيدا - الإقليم .
خلال السهرة كانت كلمة لمسؤول المنطقة أبو علي حمدان، حيث رحب بجميع الحضور الذين ما زالوا ممسكين بثوابت الجبهة الشعبية، مشيدًا بدور الجبهة، وبعطاءاتها المستمرة، مشيرًا إلى أن طريق المقاومة أثبت جدواه، في مواجهة العدو الصهيوني، والمشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية كافة، مؤكدًا أن الجبهة الشعبية ستبقى قابضة على الجمر، متسلحة بالإرادة الصلبة، وإرث الشهداء، والتصميم على متابعة طريق النضال، في ظل تهافت الأنظمة الرجعية العربية، وتسابقها للتطبيع مع العدو الصهيوني، مؤكدًا حق العودة، رافضًا سياسة التوطين والتهجير .
ثم ألقى أبو جابر كلمة، وجه في بدايتها التحية إلى شهداء الجبهة، وأسراها، ومناضليها، وإلى كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، في ذكرى انطلاقة الجبهة الشعبية التي آمنت بأن الجماهير الشعبية هي حاضنة الثورة، وهي التي تقدم التضحيات الجسام، مشيرًا إلى أن الجبهة الشعبية منذ عام 1969 حددت أعداءها، في استراتيجيتها السياسية. وأكدت أن الرجعية العربية، وعلى رأسها السعودية يتآمرون على شعبنا و قضيته. إلى أن عقد اتفاق أوسلو المشؤوم، ثم ما يسمى الربيع العربي، و قانون القومية اليهودية، وصفقة القرن، ومحاولة تهجير الفلسطينيين من لبنان، وما تعرض له الفلسطينيون في سوريا، والكويت، والعراق من أجل تركيع الشعب الفلسطيني، لكنّا ما زلنا نقاتل منذ 71 عامًا. كما أكد أن الجبهة لن تنحني سياسيًا، ولن تقبل بالتهدئة مع العدو الصهيوني، ونحن مستعدون أن نقدم أرواحنا، من أجل الوحدة الوطنية الفلسطينية.
وختم بتوجية التحية للأمين العام للجبهة أحمد سعدات، وخالدة جرار، وكميل حنيش، و أسرى الجبهة الشعبية في السجون الصهيونية كافة، وإلى الشهداء، كما وجه التحية إلى جيل الشباب.














التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1