الشعبية في رفح تحيي الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد المناضل جبر القيق

بوابة الهدف الإخبارية
14-07-2021
أحيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في محافظة رفح الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد المناضل الأسير المُحرّر جبر القيق من خلال تنظيم زيارة، مساء الثلاثاء، إلى عائلة الشهيد بدعوةٍ من منطقة الشهيد رباح مهنا، وبمُشاركة واسعة من قيادات وكوادر وأعضاء الجبهة، وبحضور ممثلي عن القوى الوطنيّة والإسلاميّة.
وأكَّد القيادي في الجبهة الشعبيّة عدنان أبو ضاحي، أنّ "استهداف الوطنيين مسألة مرفوضة وطنيًا، وأنّ قضية الشهيد جبر القيق قضية وطنية بامتياز لا يمكن المساومة عليها فهي ليست قضية شخص أو عائلة".
وأوضح أبو ضاحي أنّ "هذه الزيارة جاءت للتأكيد على أنّ الجبهة وكل شعبنا لن ينسوا الشهيد جبر، وهذا ليس موقف العائلة فقط، بل موقف الكل الوطني بامتياز"، لافتًا إلى أنّ "من اغتال جبر تجرّأ على وطن ومن فَكَر وخطط للعملية استهدف اغتيال قضية وطن، لذا لا يمكن التهاون فيها أو التسامح مع مرتكبيها".
كما شدّد على "موقف الجبهة الثابت والذي لن يَتَبّدل من هذه القضية، بضرورة أن ينال القتلة عقابهم ويتم القصاص منهم"، مُعاهدًا "الشهيد بأنّ الجبهة لن يهدأ لها بال وستواصل الضغط من أجل أن ينال القتلة عقابهم على ما اقترفوه من جريمة بحق الشهيد".
من جهته، قال القيادي في جبهة التحرير العربية رسمي أبو العنين في كلمة القوى الوطنية والإسلامية، إنّ "من يعتقد أن جبر القيق ابن هذا التنظيم أو ذاك مخطئ، فهو ابن الألوان الأربعة الأحمر، الأخضر، الأسمر، الأبيض، هو ابن فلسطين وعلم فلسطين".
واعتبر أبو العنين أنّ "قضية الشهيد جبر قضية وطن وليست قضية فرد أو عائلة"، مُؤكدًا أنّ "القوى جميعها لديها موقف موحّد من هذه القضية بضرورة محاسبة مرتكبي هذه الجريمة".
وشدّد أبو العينين على أنّ "الدفاع عن مناضلي شعبنا وحمايتهم وانصافهم مسؤولية وطنية مثلها مثل مسؤولياتنا تجاه اللاجئين و القدس والأسرى.. إنّ ألمكم ألمنا وهمكم همنا، ونؤكّد أننا سنبقى أوفياء لدماء الشهيد وكل الشهداء".
وفي السياق، ثمّن إبراهيم فضل القيق في كلمةٍ نيابة عن العائلة، "بالدور المشهود الذي قامت به القوى الوطنيّة والإسلاميّة وما قَدمَته من دعم وإسناد لقضية جبر القيق، وعلى وجه الخصوص بدور الجبهة الشعبيّة في القضية منذ بدايتها وحتى محاكمته"، مُطالبًا "الجميع بضرورة الضغط بالشكل المطلوب من أجل الإسراع في تنفيذ الحكم".


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1