فصائل منظمة التحرير الفلسطينية تطالب الأنروا القيام بواجبها تجاه أبناء شعبنا في منطقة الشمال

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
11-06-2021
عقدت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة الشمال اجتماعها الدوري يوم الخميس ،٢٠٢١/٦/١٠ وناقشت الوضع الذي تمر فيه قضيتنا الوطنية خصوصا في ظل الانتصار والصمود والانتفاضة التي خاضها شعبنا في القدس وغزة والضفة ومناطق ال ٤٨، والتفاف أبناء شعبنا في المخيمات والشتات حول قضيتنا وحقوقنا الوطنية، وتوجه المجتمعون بتحية الاجلال والاكبار لشهداء شعبنا وشهداء معركة سيف القدس والمواجهات البطولية وآخرهم شهداء مواجهة مخيم جنين الأبطال بالأمس الذين تصدوا لقوات الاحتلال دفاعا عن المقاومين.
وأكد المجتمعون أن الأولوية لأمن مخيماتنا ويجب المحافظة عليها، وما حصل في مخيم البداوي من تطاول على القوة الأمنية مرفوض ويجب محاسبة المرتكبين حتى نحفظ أمن المخيم والعمل الموحد والمشترك للفصائل بما يحصن الأمن الاجتماعي في المخيم.
وبحث المجتمعون في الظروف التي يعانيها أبناء شعبنا في لبنان وخصوصا في منطقة الشمال ومخيماتها وأكدوا التالي
١- ان فصائل منظمة التحرير الفلسطينية تؤكد دعمها ومساندتها لمطالب العائلات التي لم يتم اعادة اعمار منازلهم في مخيم نهر البارد، ورفع معاناتهم المستمرة منذ أكثر من 14عاما، وخصوصا الظلم الذي لحق بهم خلال ال 7 سنوات الأخيرة عندما قررت ادارة الانروا وقف دفع بدل الايجار ووقف الخدمات الصحية والاغاثية لهم، وهو ما يعني ترك العائلات لمصيرها والدفع بها الى الشارع .. واليوم تستمر الانروا في عدم الاهتمام لمعاناتنا عندما تقرر دفع مبلغ متدني جدا عبارة عن 50$ بدل ايجار لكل عائلة بهدف اخلاء البركسات متناسية الاعباء التي تكبدتها العائلات بسبب عدم تلمس معاناة الاهالي وان مبلغ ال 50$ مجحف وظالم وأقل بكثير من الحد الأدنى المطلوب ولا يمكن ان يسهم في رفع هذة المعاناة واننا كفصائل نقف الى جانب المطالب المحقة للعائلات وهي تسريع عملية اعادة الاعمار ورفع قيمة بدل الايجار المقترح الى مبلغ منصف وعادل وتقديم مبلغ بمفعول رجعي عن السنوات السابقة لسداد الديون المتوجبة على العائلات والعودة لبرنامج الطوارئ الطبي والاغاثي لهذة العائلات لحين عودتها لمنازلها .
٢- توقفت فصائل م.ت.ف أمام القرار المجحف للمدير العام للأنروا بحق أهلنا في مخيم البداوي والقاضي بإنهاء العمل بالمنحة الألمانية حيث تعهدت الفصائل بحماية المشروع والعاملين به وتؤكد فصائل المنظمة هذا التعهد وتطالب المدير العام العودة عن قراره الذي أضر بالعائلات المحتاجة والتي لا تستطيع ترميم منازلها وهي لا تصلح للحياة الآدمية ..
٣- توقفت فصائل م.ت.ف أمام معاناة أهلنا في المخيم الجديد في نهرالبارد وأكدت تأييدها للتحركات من أجل التعويضات المحقة التي انتظرناها منذ عام 2008
كما نطالب الأنروا بتأمين بدل الآثاث لكل عائلات المخيم الجديد
والذي تم تأكيده بوثيقة فينا والمنصوص بها "يحق لكل عائلة 6الالاف دولار وعدد العائلات المستفيده 811 والمبلغ المرصود 4.8 مليون دولار ".
٤-عرضت فصائل م.ت.ف للظروف الاجتماعية لأهلنا في المنطقة ومخيماتها خصوصا وأن الدولة اللبنانية على أبواب اقرار بطاقة تموينية لغالبية الشعب اللبناني يستثنى منها الفلسطيني الذي يعيش في ظروف أصعب بكثير من المواطن اللبناني .. ان فصائل م.ت.ف تطالب الأنروا برصد الأموال من أجل تقديم مساعدات شهرية أسوة بما تقدمه الدولة اللبنانية لمواطنيها في ظل الأزمة الاقتصادية الحالية في لبنان .
٥- توقفت قيادة فصائل منظمة التحرير أمام سياسة المماطلة والتسويف التي تعتمدها الانروا منذ العام ٢٠١٤ في ملف الشؤون والفتات الذي القته الأنروا باعتماد ٩٠ عائلة من أصل ١٥٠٠ عائلة وطالبت ادارة الانروا بدراسة جديه للملفات واعتمادها وتوفير الامكانيات لها ..
وفي الوقت الذي تدعو قيادة الفصائل أهلنا للحفاظ على مؤسسات الأنروا وعدم اغلاقها فإن ادارة الانروا مطالبة بالاستجابة للمطالب المحقة المذكورة ..
ان حقوق شعبنا الغير قابلة للتصرف وفي مقدمتها حقه بالعودة الى دياره هي حقوق كفلتها قرارات الشرعية الدولية ولكن المجتمع الدولي عجز حتى الان عن تطبيقها وها هو شعبنا مصمم على تحقيقها مهما بلغت التضحيات والى حين تحقيقها فان مطالبنا الانسانية هي حق لنا لدى الأمم المتحدة ووكالتها لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لأن الشعب الفلسطيني شعب منتج ولديه من الطاقات والامكانيات ما يحقق له حياة كريمة في وطنه أرض الرسالات والأنبياء فلسطين.



التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1