New Page 1

ماهر الاخرس رجل بحجم أمة بأكملها، جبل من الصمود والثبات. كنت اظن اني قدمت الكثير فإذا بي أجد نفسي تلميذا أمام هذا الصمود الأسطوري. التقيته اليوم وشعرت بالخجل من صمت هذه الأمة. كان صافي الذهن منسجما مع ذاته ومبادئه. تحدث بهدوء الواثق من نفسه وليس بهدوء من أعياه الإضراب. رسم خارطة طريق للأمة بأكملها. تحدث عن فلسطين وعن سورية وعن المقاومة. حملنا رسائل لا تقوى الجبال على حملها. قلنا له إن سورية بشعبها وجيشها وقيادتها تقف معك الآ


وجّه عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤولها في قطاع غزة جميل مزهر رسالة هامةً إلى "الرفيقات والرفاق في القطب الطلابي الديمقراطي الطلابي، بعد القرار الصهيوني باعتباره منظمة إرهابية". وأكَّد مزهر في رسالته أنّ "إعلان جيش الاحتلال الجبان إدراج القطب "كتنظيم إرهابي" وحظر نشاطه، كأداة للترهيب والقمع حَولته إرادتكم لوسام شرف يُعلق على صدوركم كما صدور كل الوطنيين والأحرار، وهو اعتراف صهيوني بأن رفيقات ورفاق القطب


عقَّب عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر مزهر، مساء يوم الأربعاء، على قرار الاحتلال الصهيوني بتصنيف القطب الطلابي بجامعة بيرزيت على أنه "منظمة إرهابية"، مُؤكدًا أنّنا "لا نستمد شرعيتنا من عدو مجرم قاتل ذبح الأطفال والشيوخ والنساء". وشدّد مزهر في تصريحٍ له وصل "بوابة الهدف" نسخة عنه، على "أنّنا نستمد قوتنا من ايماننا العميق بحقنا الكامل في تحرير فلسطين والعيش بكرامة وزوال الاحتلال"، مُؤكدًا أنّ "ذلك لن يكو


كشف الباحث والكاتب المقدسي راسم عبيدات، اليوم الثلاثاء، أنّ دولة الامارات ستموّل مشروع صهيوني في مدينة القدس المحتلة، من شأنه أن يكرّس القدس كعاصمة للاحتلال الصهيوني، ويهودها، ويساعد الاحتلال في الاستيلاء الأرض الفلسطينية. وأضاف عبيدات، خلال منشور له عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، أنّ المشروع الإماراتي-الصهيوني بتكلفة 600 مليون دولار لإقامة بنية تحتية لأغراض تجارية، واقتصادية، وسياحية، وشبكة فنادق، وحاضنات لصناعة الهايتك و


على أهمية كل تفصيل في عملية تصفية الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين للمجرم الصهيوني رحبعام زئيفي، والتي عالجتها الكثير من النصوص بتناول شجاعة المنفذين وجودة التخطيط، وهي أمور لا يكفي التسليم بها ضمنيًا ويشكل الوقوف عندها أهمية خاصة توضح حقيقة معدننا كشعب يقاتل لأجل حريته، لكن القيمة الأساسية كانت في قرار الجبهة بتصفية وزير صهيوني مع إدراكها الكامل لكل الأثمان التي ستدفعها الجبهة. لأسباب عدة جرى تناول الصراع مع العدو الصهيوني وتو


" التقت العيون، حدق زئيفي في عيون حمدي، رأى إصراراً وأيقن أن هذا من سيُنفذ عليه الترانسفير إلى جهنم. رأى حمدي في عيون زئيفي مدى الوهن والضعف والجُبن، فما الظالم إلا وهمٌ في عقل المظلوم، هذه هي اللقاءات الوحيدة المشروعة بيننا وبينهم بالضبط كما رسمها وخطط لها وتمنّاها حمدي". "...نعم اسمه عاهد أبو غلمة، كان قد كُلّف من قبل القيادة بترأُس الجهاز العسكري في الضفة الغربية لما له من خبرة عسكرية وتجارب اعتقالية ولما يتمتع به من ذكا


حرب أكتوبر الذي يتوافق نشوبها في مثل هذا الشهر (6/10)، على الرغم من إنها سجلت أول انتصار تكتيكي عسكري لصالح العرب ضد إسرائيل؛ إﻻ أن إسرائيل جنت من وراء هذه الحرب أول اعتراف عربي رسمي، كان من مصر الدولة العرببة اﻷكبر في المنطقة، وذلك بتوقيع اتفاقية كامب ديفيد، ثم بعد ذلك بتوقيع أطراف عربية أخرى؛ اﻷردن ومنظمة التحرير الفلسطينية، في اتفاقيتي وادي عربه وأوسلو، كما حصلت بعد ذلك على اتفاق العرب جميعهم في قمة ب


نشرت هذه المقابلة في العدد 18 من مجلة الهدف الرقمية متغيراتٌ سياسيّة عاصفة وعميقة، وأحداثٌ متسارعة على الساحة العربيّة.. أنظمة عربيّة تشهر تحالفها مع العدو الصهيوني، برعايةٍ أمريكيّة، في ظل أنّ كل ما يجري بالتأكيد أبعد ممّا يمكن أن يُطلق عليه "تطبيعًا" للعلاقات بين من أوجدهم الاستعمار لخدمته وخدمة مصالِحه في الوقت المناسب، ولا وقت أنسب من الآن لإعلان هذه الخيانات من قِبل حكّام الإمارات و البحرين ومن سيلهث خلف أوهامهم مرتميً


في مثل هذا اليوم منذ خمسين سنة مات جمال عبد الناصر ملك العروبة وباعث التيار القومي العربي. عاشت الأمة هنيهات من الزمن على هدي أفكاره ونهجه بتحديد أعداء الأمة ثلاثة: الإستعمار والصهيونية والرجعية العربية والأحكام التي تحدد مسارها في لاءات ثلاثة لا للمفاوضات مع إسرائيل ولا للإعتراف بها ولا للصلح معها. ولكن خلفاءه تجاهلوها وخالفوها وساروا في نهج بعيد عنها أوصلهم إلى كامب دافيد ووادي عربة واليوم إلى مسيرة التطبيع التي بلغت



1- أيلول وأيلول هل كانت صدفة أن يختار ترامب ومعه نتنياهو الخامس عشر من ايلول/ سبتمبر ٢٠٢٠ يوما لتوقيع اتفاق التطبيع بين الكيان الصهيوني وحاكم ابو ظبي وحكومة البحرين وهو اليوم الذي شهد قبل ٣٨ عاما احتلال بيروت ،ثاني عاصمة عربية بعد القدس، ويوم ارتكاب واحدة من أكبر وابشع المجازر الصهيونية في مخيمي صبرا وشاتيلا....وكأنما يريدان القول أن حكام العرب لا يفتقدون الذاكرة فقط بل الكرامة أيضا..


أقامت القيادة الوطنية الفلسطينية الموحدة في مخيم البص، اعتصاماً جماهيرياً حاشداً تنديداً واحتجاجاً على اتفاقيات التطبيع الخيانية التي يبرمها بعض النظام الرجعي الرسمي العربي مع العدو الصهيوني على حساب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة. وقدَّم للكلمات عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين محمود عوض مندداً باتفاقيات العار، ومجددًا العهد على مواصلة الكفاح حتى تحقيق الأهداف الوطنية للشعب الفلسطيني كلمة القيادة الو


يصادف ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا التي وقعت في 16 من أيلول عام 1982 في مخيم صبرا وشاتيلا بلبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة من رجال وأطفال ونساء وشيوخ من المدنيين العزل، غالبيتهم من الفلسطينيين، فيما سقط أيضًا خلال المجزرة لبنانيون، وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل 20 ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزر


إن الوجهة الأساسية والواضحة لأنظمة الرجعية العربية بمكوناتها وألوانها المختلفة، هي التحالف مع المستعمر واحتواء النضال وتقويض النضال الوطني التحرري للشعوب العربية، هذا المعيار هو ما حكم موقفها من قضية فلسطين ونضال شعبها، ورغم التباين الشكلي بين نظم سعت لمواجهة الثورة الفلسطينية ووئدها ونظم أخرى اختارت أن تعمل من خلال أدوات الاحتواء والأختراق بالمال. وما كان الانحراف الفلسطيني الخطير والمدمر على المستوى الرسمي والمتمثل في مسا


مع كل حدث يحيق ببلد عربي تتعالى الأصوات منادية بضرورة التضامن والوقوف مع الأخوة والأشقاء في هذا البلد، وتدين التخاذل عن دعمهم، وعلى امتداد التاريخ العربي المعاصر واجه بعض العرب الذين نظروا ضد فكرة الوحدة العربية ونادوا بالمصالح ال قطر ية، واجهوا الكثير من الرفض والاستنكار. لفهم بعض الأحداث يجب العودة لجذورها، فالدول العربية بهذه المسميات الحالية ما لم تكن نتاج لإرادة شعبية، كما لم تكن مماثلة لصورة الشعب وهويته، فقد مثلت بال