New Page 1

بعد 73 عاماً على تأسيسها، عادت إسرائيل إلى نقطة الصفر. القتال يدور في اللد وحيفا ويافا والرملة وليس فقط في باب العامود أو حي الشيخ جرّاح أو غزة أو الضفة. إسرائيل تجد نفسها اليوم وجهاً لوجه مع فلسطين. هذا لم يحدث منذ النكبة الأولى عام 1948. كل الحروب التي خاضتها إسرائيل مع الدول العربية لا تقارن بما تواجهه اليوم. مشروعها كله تحت أقوى إختبار. كان سهلاً على إسرائيل كسب الحروب والديبلوماسية معاً في صراعها مع العرب، وإنتصرت على


ظن الفلسطينيون أن السياسة الأمريكية قد تغيرت برحيل الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الذي أظهر انحيازه السافر وولاءه الفاضح للكيان الصهيوني، وأعلن تأييده المطلق له، ودعم سياسته ولبى حاجته، ومنحه أكثر مما كان يرجو ويتمنى، ففرح الفلسطينيون لخسارته ورحيله، واستبشروا بالإدارة الجديدة خيراً، وظنوا بها الظن الحسن، وتوقعوا منها أن تصلح ما أفسده سلفها، وأن تتراجع عن الجرائم السياسية التي ارتكبها بحق الشعب الفلسطيني، وأن تنصفه ولا


يتزامن حلول الذكرى الـ73 للنكبة الفلسطينية، اليوم السبت، مع تحوّلات كبيرة أعادت القضية الوطنية الفلسطينية إلى دائرة الاهتمام العالمي والإقليمي، وهي تطورات لا تقل أهمية عن اندلاع الانتفاضة الأولى أواخر عام 1987، والتي مثّلت في حينه الحدث الأبرز على الصعيد الوطني الفلسطيني منذ احتلال الضفة الغربية وقطاع غزة في 1967. وعند مقارنة الظروف التي تتزامن مع حلول ذكرى النكبة هذا العام، بتلك التي كانت سائدة عند حلولها العام الماضي، يتضح


نجحت المقاومة الفلسطينية في اليوم الثالث للعدوان الهمجي عليها، بصدقِ وعودها وعزم رجالها ومضاءِ مقاومتها، في عزل الكيان الصهيوني عن العالم، وقطعت خطوط اتصاله الخارجية، وأجبرت مطاراته المدنية على التوقف عن العمل والخروج عن الخدمة، إذ أعلنت سلطات الملاحة الجوية في الكيان وقف الرحلات منه وإليه، ومنعت الطائرات من مغادرة مدرجاتها والتحليق في سماء فلسطين المحتلة، وأصدرت توجيهاً للطائرات القادمة إلى مطار اللد الدولي، بتغيير خط نهاية


- "لامجد اليوم إلاّ للطلقة ... لامجد اليوم إلاّ مجد الشهداء" الشهيد فتحي الشقاقي - "إذا فرضت على الإنسان ظروف غير إنسانية ولم يتمرد سيفقد أنسانيته شيئاً فشيئاً " تشي جيفارا مدخل ثلاثة وسبعون عاماً، والشعب العربي الفلسطيني، مازال يواجه بإصرارلايهتز، وبعزيمة فولاذية لاتلين، نتائج النكبة التي ارتبطت بقيام الكيان الصهيوني الاستعماري بعد مذابح متعددة ومتدحرجة – أكثر من 70 مجزرة تم توثيقها- أدت لاستشهاد مايزيد على


يا جماهير شعبنا الصامد، تطل علينا ذكرى النكبة هذا العام، و شعبنا الفلسطيني يسطر أسمى آيات العزة والكرامة، بمقاومة باسلة في غزة والضفة، وداخل الوطن المحتل، مما أذهل العدو الصهيوني، بل والعالم بأسره، موجهًا صفعة قوية لمشاريع التطبيع والاستلام الهادفة إلى طمس حقوقنا الثابتة بالعودة، والتحرير، وإقامة الدولة الديموقراطية على كامل التراب الوطني الفلسطيني. إن المواجهة المسلحة، ودك المدن الصهيونية بالصواريخ، أوعبر المظاهرات والصدا


شهدت ساعات الليل المتأخرة من يوم الخميس، وهو اليوم الرابع للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، تصعيداً عسكرياً مجنوناً، وقصفاً جوياً وبرياً وبحرياً مسعوراً، شاركت فيه المقاتلات الحربية والبوارج البحرية، والدبابات الثقيلة ومدافع الميدان، نفذت خلاله قوات الاحتلال قصفاً عنيفاً للغاية، وصف بأنه الأكثر شدة والأوسع انتشاراً، والأطول فترةً والأكثر تواصلاً، حيث شمل كل مناطق القطاع، لكنه تركز بصورةٍ لافتةٍ على شمال وجنوب القطاع في وقتٍ و


قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية مسؤول فرعها في غزة جميل مزهر، اليوم الأربعاء إنّ شعبنا يعيش اليوم أيام مجد وعز، ويجسد شعبنا في كل فلسطين وحدته في الميدان ضد العصابات الصهيونية ومخططات التهويد والاستيطان والاقتلاع والتشريد". وأضاف مزهر في رسالةٍ له وجهها لأبناء شعبنا، إنّ "شعبنا يؤكد في الميدان أن فلسطين واحدة موحدة لا تقبل القسمة على اثنين، وأن القدس هي العاصمة الأبدية لفلسطين، فهنيئا لشعبنا بمقاومته التي ترسي في هذه


أدان وزير الخارجية الكوبية برونو رودريغيز، اليوم الأربعاء، بشدة القصف الإسرائيلي العشوائي ضد السكان الفلسطينيين في قطاع غزة. وغرّد وزير الخارجية الكوبية عبر حسابه على "تويتر"، قائلاً "كوبا تدين بشدة القصف الإسرائيلي العشوائي ضد السكان الفلسطينيين في قطاع غزة، وتستنكر دعم الولايات المتحدة الدائم لهذه الجرائم". وتنديداً بالاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين العزّل وعمليات التهجير القسرى التي يمارسها الكيان المحتل نظم الطل


قال عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هاني الثوابتة، الليلة، إن ما يجري الآن هو انتصار من أهلنا في غزة وفي كل مكان في فلسطين والشتات لمدينة القدس . وأضاف، في مقابلة مع قناة الجزيرة أنّ: "ما يحدث في القدس مخطط استيطاني يقوم على قاعدة تهجير شعبنا مثل ما يحدث في الشيخ جراح، ويهدف لاستبدال المواطن الفلسطيني للمستوطنين من كل أماكن تواجدهم وأكد أنّ هذا المخطط متواصل منذ سنوات يتخذ أشكالاً أكثر وضوحاً وهذا


أصيب عشرات المصلين المعتكفين في المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم الإثنين، بجروح بالرصاص، إحدى الإصابات خطيرة، والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، بعد اقتحام قوات كبيرة من الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد والاعتداء على المصلين هناك، الذين يتصدون في هذه الأثناء لتلك القوات. ويأتي اقتحام المسجد الأقصى تزامناً مع شروع آلاف المستوطنين منذ صباح اليوم، في اقتحام البلدة القديمة من القدس من ناحية باب العامود وسط توتر شديد،


يسود التوتر الشديد منذ فجر اليوم الإثنين حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة مع وصول أعداد كبيرة من المستوطنين المسلحين إلى الحي، تقدر بنحو 500 مستوطن، في مقابل وصول أعداد كبيرة من الشبان من مختلف أحياء المدينة المقدسة إلى هناك للدفاع عن سكان الحي تلبية للنداء الذي وجهه أهالي الشيخ جراح للمقدسيين بمؤازرتهم. واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين والعشرات من المستوطنين اليهود الذين بدؤوا بمهاجمة منازل الحي بالحجارة، فيما رد ع


خلال التظاهرة التي دعا إليها الحزب الشيوعي اللبناني، بمناسبة عيد العمال العالمي، التي انطلقت من أمام مرفأ بيروت، قال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مروان عبد العال:" ننحني بكل خشوع واحترام أمام كل يد عاملة تكدح، و آمنت باللقمة الحرة الشريفة ضد لعبة الجشع والطمع الإنساني وحرب الجوع". و لكل ضحية بريئة وكل روح سلبت، ولكل قطرة عرق أو قطرة دم زهقت في سبيل الحياة الكريمة، تحية من عمال وشغيلة فلسطين، الذي


نظم حزب الله ندوة فكرية ثقافية بمناسبة يوم القدس العالمي، في مركز الإمام الخميني الثقافي، بمدينة بعلبك، حضرها مسؤول منطقة البقاع في حزب الله حسين النمر، ومسؤول ملف المصالحات في حركة أمل مصطفى السبلاني، وممثلون عن الفصائل الفلسطينية، وعدد من الفعاليات الحزبية والثقافية والاجتماعية والبلدية. خلال الندوة تحدث المعاون التنفيذي لأمين عام حزب الله الحاج محمد ياغي، وأمين الهيئة ا


قال الكاتب والمختص بالشأن المقدسي راسم عبيدات: إنّ "المواجهات كانت ليلة أمس قوية جدًا في أكثر من منطقة في مدينة القدس ، حيث استخدم الاحتلال كل قوّاته من أجل قمع المصلين والمعتكفين من أبناء شعبنا". ولفت عبيدات خلال حديثه في برنامج "نبض البلد" الذي تبثه إذاعة صوت الشعب، إلى أنّ "الاحتلال حاول الدخول إلى المسجد الأقصى لأنه يريد أن يكون هناك تفريق في البلدة القديمة والمسجد الأقصى لإفراغ المكان واتاحة الفرصة لاقتحامات المستوطنين