New Page 1

نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الخميس، المناضل الوطني والقومي والأممي، الفنان التشكيلي اللبناني د.محمد شمس الدين. وقالت الشعبيّة في بيانٍ لها:" إنّنا "نودعك اليوم يا (شمس) في هذا الزمن الصعب واللحظات المصيرية، تغادرنا في زمن الوجع والألم، تاركًا لنا إرثًا نضاليًا وفنيًا إنسانيًا، وسيرة ومسيرة طيبة حافلة بالإبداع والتفاني، نستلهم منها الدروس والعبر في مسيرة كفاحنا المتواصل، حتى تحقيق الأهداف والقيم النبيلة التي آمن


هو الموت الّذي تتكسّر أمامه كلّ الاحتمالات، فلا الميت بعائدٍ، ولا الحيّ يعدم الانتظار. صبيحة يوم العيد، جلست على عتبة بيتهم، تضع يديْها على خدّيْها، وتسمع تكبيرات العيد، وتملأ رائحة الشّواء الصّادرة من بيوت الجيران أنفها. كانت ترتدي فستانًا بنّيًّا تتوسّطه أزرار جميلة، وتنتعل حذاءً طويلًا بنّيًّا كان قد اشتراهما لها خالها قبل حلول يوم العيد بيومين. صفّفت شعرها الكستنائيّ اللّامع، وأسدلته على كتفيْها الصّغيرتين، وهي الّتي


أقامت منظمة الشبيبة الفلسطينية، مفوضية صور" نادي الفدائي الرياضي" حفل توزيع جوائز دورة الشطرنج الأخوية، التي شارك فيها عدد من الأندية الفلسطينية، في مخيم برج الشمالي. استهل الحفل بكلمة ترحيبية بالحضور قدمتها مسؤولة منظمة الشبيبة بمفوضية صور سارة فارس، وذلك بحضور قيادة الجبهة في مخيم برج الشمالي. ثم كانت مباراة تقييمية بين الوصيف الأستاذ بلال ميعاري و الأستاذ سميح علي، حيث تعادلا. ثم تم توزيع جوائز المركز الأول، الممثل عن


منظمة المعلمين الفلسطينيين/لبنان لمناسبة يوم المعلم تبارك منظمة المعلمين الفلسطينيين في لبنان لعموم المعلمين والمعلمات عطاءاتهم التربوية والمعرفية والوطنية والاجتماعية ونثمن عالياً صمودهم وإصرارهم على مواصلة رسالتهم بكل صدق واخلاص وتفاني. الزميلات والزملاء يأتي يوم المعلم هذا العام في ظل ظروف سياسية ونقابية في منتهى التعقيد والشراسة تستهدف شعبنا الفلسطيني وقضيته الوطنية في مختلف مناطق تواجده بهدف إنهاء قضية اللاجئين وفرض


تمرّ اليوم ذكرى استشهاد "المثقف المشتبك"، باسل الأعرج، بعد اشتباكٍ مسلح مع الوحدات الخاصّة الصهيونيّة داخل منزلٍ كان يتحصّن فيه، في مدينة رام الله، في السادس من مارس/آذار 2017، عقب ملاحقةٍ طويلة. المولد والنشأة ولد الأعرج (31 عامًا)، في قرية الولجة قضاء بيت لحم، عام 1986، وحصل على شهادة الصيدلة وعمل في مجالها، كما برز ككاتبٍ وباحث ومدوّن، ونشط بحثه في التاريخ الفلسطيني، وتاريخ الثورة الفلسطينيّة بكافة مراحلها. المقاومة ال


ما معنى أن تحيا في أرضٍ تقررُ مسبقاً اختيار هوية الحاجة لأدنى متطلبات العيش, تحصرك عبر دوائر متعددة تبدأ صغيرة ثم تكبر تدريجياً مع تقدم العمر لتجد نفسك ضمن متاهة لا تستطيع الخروج منها إلا بعبور الروح إلى العالم الآخر، لكن الجسد يبقى أسير تلك المتاهات اللامنتهية يُلقى فوق أجسادٍ غيره متعفنة في الوجود وحيةً في ذاكرة القهر والتذلل والحاجة أيضاً, لربما الحديث عن الواقع العربي لا تسعِفهُ مقدمةً عن الإنسان وما معنى غايته أو وجوده؛


برعاية رئيس مجلس أمناء جامعة AUL الدكتور معتز زريقة، احتفلت جمعية النداء الإنساني، يوم الاحد 16 شباط 2020، بتخريج متدربي برنامج "قادة المستقبل" وذلك في قاعة جامعةAUL، الكولا- بيروت. حضر الحفل ممثل عن جامعة AUL، وممثلون عن الفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية، اللجان الشعبية، جمعيات ومؤسسات محلية ودولية إلى جانب أهالي الخريجين. افتتح الحفل بدخول الخريجين على أنغام أغنية "أنا دمي فلسطيني" ومن ثم بالترحيب بالحضور الكريم، وا


أقام الملتقى الفلسطيني للشطرنج، في مخيم شاتيلا مساء يوم السبت 15/2/2020 الذكرى السنوية الأولى على رحيل المناضل ماهر اليماني دورة كبرى في لعبة الشطرنج لكل الفئات العمرية التي حكمها الحكم الدولي الأستاذ محمود زحلف، وبحضور أقربائه خالد وزينب وفداء اليماني، وبحضور صديق عمره الرفيق الدكتور سماح إدريس ورئيس رابطة أهالي مجد الكروم في مخيم شاتيلا الحاج يحيى سريس. افتتحت الدورة بكلمة لنائبة رئيسة الهيئة الإدارية للملتقى الفلسطيني لل


رفضا لمؤامرة تصفية قضية فلسطين تحت مسمى صفقة القرن وإحياء" لذكرى انتصار الثورة الإسلامية في إيران نظمت منطقة صيدا في حزب الله عددًا من الأمسيات الشعرية حيث نظمت الأمسية الاولى في مجمع السيدة الزهراء( ع) في صيدا بمشاركة الشعراء محمد شريم، جهاد حنفي، نهى عودة، محمد كروم ومعروف فضل الله، بحضور فعاليات سياسية ودينية واجتماعية وثقافية لبنانية وفلسطينية، وقد شاركت الجبهة لتحرير فلسطين بوفد ضم نائب مسؤول منطقة صيدا سعيد أبو ياسين و


رحل غريب . وظل غريباً مثلنا. رحل الحبيب ابو وسام ، الشبل الذي قامته كانت اقصر من البارودة يوم امتشقها يافعاً، خرج فدائياً من غزة ومضى ثائراً الى الاغوار في الاردن، ثم الى سوريا حتى الجنوب اللبناني واستقر في مخيم نهر البارد. يوم عرفناه مدرباً للاشبال و مقاتلاً جريئاً يقظاً، قليل الكلام، وكثير الحرص ان لا ننسى الدرس ونتعلم الصمت، وكحذر الغريب من فضولية عابر طريق تلاحق كل تفاصيله وأسراره. رحل غريب، الرفيق الذي أتى من الوطن


بوجود كتّاب وأدباء لبنانيّين وفلسطينيّين ، عُقد لقاء مشترك بين الاتّحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيّين واتّحاد الكتّاب اللبنانيّين ، في قاعة أبو علي مصطفى في مخيم مار الياس في بيروت، تباحث خلاله الحاضرون بمخاطر صفقة القرن وانعكاساتها الخطيرة على لبنان وفلسطين في المجالات كافّة. وبعد اللّقاء صدر عن الاتّحادين البيان التالي: على قاعدة من لا يملك يُعطي لمن لا يستحق يتصاعد العدوان الاستعماري – الأميركي- الصِّهيوني على أم


بدعوة من المنتدى القومي العربي انعقدت في "دار الندوة" ندوة سياسية بعنوان"صفقة القرن..ما العمل؟تحدث فيها إلى رئيس دار الندوة ا. بشارة مرهج كل من الدكتور عصام نعمان أمين عام الحركة الوطنية للتغيير، ا. كمال شاتيلا رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني، الدكتور ماهر الطاهر رئيس دائرة العلاقات السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وأدارتها الدكتورة نشأت الخطيب رئيسة المنتدى القومي العربي بالنيابة، وحضرها ممثل فخامة رئيس الجمهورية ال


تعزيزًا للجبهة الثقافية العربية في مواجهة العدوان الأمريكي الصهيوني على القضية الفلسطينية تحت مسمى صفقة القرن، وبدعوة مشتركة من اتحاد الكتاب اللبنانيين، واللجنة التحضيرية لفرع لبنان في اتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين انعقد لقاء ثقافي في قاعة الشهيد أبو علي مصطفى، في مخيم مار الياس، وذلك يوم الثلاثاء في 4/2/2020. وقد حضر اللقاء عدد من الكتاب والصحافيين اللبنانيين والفلسطينيين، وممثلو الفصائل الفلسطينية، والأحزاب اللبنانية،


لوثة ما أصابت جسد الثقافة الفلسطينية في تغييب وظيفته التنويرية التثويرية الإنسانية. فهل من هاسبرا مضادة؟ استراتيجية ذكاء ثوري في سبيل توعية وطنية، تعمل على إنهاء دور الثقافة المعاقة التي تسعى لإنتاج الفراغ والأمية؟ «أنتي - هاسبرا» أو عبقرية ثقافية وثورية، تصون وتحمي وتحفظ حكايتنا، خاصة عندما نقرأ منهجية تفكير العدو الذي يتكئ على استخدام اللاسامية بالوسائل الفنية والأدبية والإعلامية والثقافية وليس فقط السياسية، لإسكات أيّ صوت


لم يكن صالح عَلماني من أولئك الذين تَقبلهم من النظرة الأولى، لكنك ستعشقه مع كل لقاء متجدد، أو على الأقل بعد قراءة كل ترجمة جديدة من نتاجه، ففيه حنكة القارئ الفطرية وتمحص الطبيب المُستقيل وعمق الفلسطيني العاري المُدمَّى وصحوة المترجم النبيه وزفرة الشاعر النائم في سرير لا وعيه، الذي ما استيقظ إلا ترجمةً وبعضَ تعبيرات أدبية مقتضبة، متناثرة هنا وهناك. سألته يوماً عن أشد ما أثر في شخصيته وأثراها، أجابني "طفولتي وتراجع الثورة ا