جمعة الغضب السابعة في مخيم عين الحلوة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
31-08-2019
أحيت المخيمات الفلسطينية في لبنان جمعة الغضب السابعة، رفضًا لقرار وزير العمل كميل ابو سليمان بشأن المؤسسات، والعمال الفلسطينيين في لبنان، بفرض الحصول على إجازة عمل
نظمت هيئة العمل الفلسطيني في منطقة صيدا، واللجان الشعبية، و الحراك الشعبي، و لجان الأحياء، و القواطع، وحشود جماهيرية من القطاعات المهنية كافة، كما شاركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بوفد تقدمة مسؤول منطقة صيدا (أبو علي حمدان)، وعدد من أعضاء اللجنة المركزية، وقيادة المنطقة، وكادر من أعضاء الجبهة، وأصدقائها من النقابات المهنية، بحضور مسؤول العمل النقابي و الجماهيري عبدالله الدنان. انطلقت المسيرة من أمام مسجد النور في الشارع التحتاني لمخيم عين الحلوة، حيث جابت شوارعه الرئيسة. وسط هتافات تطالب الوزير أبو سليمان بالتراجع عن قراره المجحف وإقرار الحقوق المدنية والاجتماعية .
و في مقابلات صحفية لمسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة صيدا أبو علي حمدان، أكد أن من يريد تحصيل حق العودة للاجئين الفلسطينيين عليه أن يؤمن لهم الاستقرار و الأمان، لا أن يضيق عليهم ليدفعهم نحو التفكير بالهجرة، مؤكدا رفض الفلسطينيين التوطين والتهجير والوطن البديل.
مؤكدًا أن الشعب الفلسطيني في لبنان لا يريد سوى العيش بكرامة، وأنه لن يكل و لن يمل، و سيتابع هذا الحراك الاحتجاجي حتى تحصيل حقوقه الإنسانية و المدنية و الاجتماعية










التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1