الملايين حول العالم يُشاركون في مسيرات يوم القدس العالمي

وكالات- بوابة الهدف
31-05-2019
شارك ملايين المُتظاهرين في مئات المسيرات حول العالم، الجمعة 31 أيّار/مايو، لإحياء "يوم القدس العالمي"، وسط شعارات داعمة للقضية الفلسطينيّة والمُقاومة، وتُندّد بالكيان الصهيوني وحلفائه.
وندّد البيان الختامي لمسيرة يوم القدس العالمي في العاصمة الإيرانيّة طهران، بمشروع "صفقة القرن" الذي تُسوّقه الولايات المتحدة لتصفية القضيّة الفلسطينيّة، والمؤتمر الذي ستعقده واشنطن في البحرين في هذا الإطار.
كما أكّد البيان أنّ السبيل الوحيد لتحرير فلسطين هو المقاومة واستمرار الانتفاضة، وجاء فيه "نحن ندعو إلى تطوير وتعزيز القدرات العسكريّة الإيرانيّة ونُطالب السلطات الثلاث بدعمها."
شدّد كذلك على أنّ تحرير القدس والسعي لإزالة الغدّة السرطانيّة "إسرائيل"، هي من التطلّعات السامية للعالم الإسلامي، مُعلناً الدعم الشامل لمحور المقاومة في مواجهة خطط الرئيس الأمريكي ضد الدول الإسلاميّة.
وأدان البيان بشدّة مؤامرة "صفقة القرن" ورضوخ قادة بعض الدول العربية في محاولاتها لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني وعقد مؤتمر "صهيوني-أمريكي" في العاصمة البحرينية المنامة.
هذا وأعلن البيان الدعم لمسيرات العودة، مُعرباً عن الاستياء الشديد من الصمت المُخزي من قِبل المجتمع الدولي تجاه جرائم الكيان الصهيوني في غزة والضفة المحتلة.
واعتبر البيان "مُواصلة الانتفاضة والمقاومة في وجه جبهة الكفر العالمي بقيادة الشيطان الأكبر أمريكا، هو الحل الوحيد للقضية الفلسطينية"، مؤكداً الرفض المُطلق لأي مساومة أو استسلام حتى إزالة الغدة السرطانيّة "إسرائيل" وعودة اللاجئين الفلسطينيين من جميع أنحاء العالم وإجراء استفتاء شامل لضمان مستقبل هذا البلد.
في ذات السياق، أطلق المُشاركون في المسيرات التي انطلقت في أنحاء العالم شعارات تنديد بالاحتلال الصهيوني، منها "الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل، الموت لآل سعود."
وجاء ذلك بمشاركة الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف وحشد من المسؤولين، وجابت المسيرات عدّة مُدن إيرانية في مشاركة مليونيّة.
وقال روحاني خلال مشاركته "إنّ مؤامرات الولايات المتحدة لن تُحقق أهدافها ضد القدس وفلسطين، والنصر النهائي سيكون من نصيب فلسطين"، مُشيراً إلى أنّ "صفقة القرن" لن تُحقق أهدافها وستتحول إلى هزيمة القرن.
بدوره، قال الوزير الإيراني محمد جواد ظريف، إنّ رسالة يوم القدس لهذا العام هي تحويل "صفقة القرن" إلى هزيمة، مؤكداً أنّ القدس ليست للبيع كي تمنحها أمريكا للكيان الصهيوني.
ومن الجدير بالذكر أنّ مسيرات يوم القدس العالمي تنطلق سنوياً في أنحاء إيران وعدة مُدن وعواصم حول العالم، في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، حيث يكون الحدث الأكبر للتعبير عن رفض وجود الكيان الصهيوني ولدعم المقاومة والقضية الفلسطينية والتأكيد على القدس كأولوية.
وفي هذا السياق، انطلقت مسيرات من اندونيسيا وماليزيا وإيران والعراق، بالإضافة إلى (19) مدينة هندية و(24) مدينة باكستانية، كما تُقام مراسم يوم القدس العالمي في (12) ولاية أمريكية وثمانية بلدان أوروبية و(11) دولة في افريقيا، كذلك في سيدني ومالبورن في استراليا، ومن المتوقع أن يصل عدد المُدن المشاركة حول العالم إلى (150) مدينة عدا عن إيران التي انطلقت منذ ساعات الصباح بمسيرات مليونيّة في (950) مدينة.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1