اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية زارت الحزب الديمقراطي الشعبي

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
21-04-2019
زار وفد من اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية الذراع العمالي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، ضم مسؤولها في منطقة صيدا عبد الكريم الأحمد، وعددًا من أعضاء قيادة اللجان العمالية في المنطقة مساء الجمعة 19/4/2019 مكتب الحزب الديمقراطي الشعبي، وكان في استقبالهم عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الشعبي إبراهيم جمعة، وعدد من قيادة اللجنة النقابية للحزب في منطقة صيدا.
خلال الزيارة تم عرض الأوضاع الفلسطينية، وخاصة في مخيمات الشتات، وما يتعلق بالانقسام الفلسطيني، والضرر الذي يلحقه بقضيتنا الوطنية، مؤكدين ضرورة إنهائه، وإنجاز الوحدة الوطنية، ليتم التصدي للمؤامرات التي تتعرض لها القضية الوطنية الفلسطينية، وخاصة صفقة القرن التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية وجوهرها حق العودة الشعب الفلسطيني، في ظل حالة تطبيع الأنظمة الرجعية العربية مع الكيان الصهيوني، وإعطائة شرعية ممارساته العنصرية والفاشية بحق الأسرى و المعتقلين .
كما تم التباحث بالشأن النقابي العام في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة، وما يعانية المواطن من ضيق العيش، والبطالة، وغلاء الأسعار، وانعكاسها على الشعب الفلسطيني في لبنان عامة، و جموع العمال و الكادحين بشكل خاص .
كما أكد الطرفان أن الحرمان من الحقوق المدنية و الاجتماعية التي تطال الشعب الفلسطيني، بالإضافة للبطالة و قلة فرص العمل، هي عوامل تساعد على تهجير الفلسطيني، و إفراغ المخيمات عنوان حق العودة من أبنائها ، و رأى الطرفان أن مساندة الشعب الفلسطيني هي باعطائة الحقوق المدنية و الاجتماعية و حق العمل والتملك و معاملته بشكل سياسي و ليس بشكل أمني . وأكد الطرفان أن القوى النقابية اللبنانية و الفلسطينية اليسارية ستبقى صوت الجماهير الشعبية ، والوقوف إلى جانبهم، ومعهم، للدفاع عن قضاياهم المحقة و العادلة، كما أكد الطرفان النضال المشترك من أجل نيل العمال حقوقهم في الضمان الصحي و الاجتماعي و نهاية الخدمة و من أجل عالم خال من الرأسمالية و الاضطهاد و الاستغلال





التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1