رسالة الحزب الشيوعي للأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
17-04-2019
الرفاق في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين،
نتوجه إليكم بهذه الرسالة، في الوقت الذي خوض فيه الأسرى الفلسطينيون الأبطال في سجون الاحتلال الصهيوني معركةً بطوليةً جديدةً في إضرابهم عن الطعام ليكرّسوا نهج المقاومة والمواجهة مع الاحتلال من داخل الاعتقال.
وعلى الرغم من الضغوط التي تمارسها سلطات الاحتلال لإجبار الأسرى على فكّ إضرابهم، والممارسات القمعية والانتهاكات اليومية بحقّهم، التفّ الأسرى والمعتقلون في سجون الاحتلال حول الحركة الأسيرة في إطار معركة "الكرامة 2"، مؤكدين على وحدة المواجهة ضد هذا العدو المجرم.
في هذا الإطار، يؤكد الحزب الشيوعي اللبناني على موقفه الداعم لكل أشكال المقاومة التي يقوم بها الشعب الفلسطيني وشعوب منطقتنا ضد هذا العدو المجرم، وبكافة الوسائل بما فيها نضال الحركة الأسيرة داخل المعتقلات. ويحيى الحزب قادة فصائل المقاومة الفلسطينية القابعين تحت الأعتقال والذين يقودون حراك الأسرى والمعتقلين، وعلى رأسهم الرفيق احمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومروان البرغوثي والقادة الآخرين.
إن مقاومة الشعب الفلسطيني والشعوب العربية هي المسار الوحيد من أجل تحقيق الدولة الوطنية الفلسطينية على كامل التراب وعاصمتها القدس، وحق العودة لجميع اللاجئين إلى أراضيهم.

المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني
بيروت، في 12 نيسان 2019


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1