فنزويلا: اعتقال مجموعة عسكريين بعد أنباء عن محاولة انقلاب

بوابة الهدف - وكالات
21-01-2019
أعلنت الحكومة في فنزويلا، اليوم الاثنين، اعتقال مجموعة من المسؤولين العسكريين بتهمة سرقة أسلحة من موقع تابع للحرس الوطني، بعد ورود معلوماتٍ عن محاولة انقلاب.

ونقلت وكالة "رويترز" عن بيان الحكومة القول إن المنشآت العسكرية في البلاد تعمل بشكل طبيعي.

وكان مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قد أظهر لقطات لعسكريين فنزويليين يعلنون السيطرة على منشأة عسكرية في العاصمة كاراكاس ويطالبون الرئيس نيكولاس مادورو بالتنحي.

وأظهر المقطع مجموعة من العسكريين يعلنون سيطرتهم على قيادة الحرس الوطني في كوتيزا بكاراكاس.

وقال رقيب عرف نفسه بـ "فيغيروا"،موجها حديث للرئيس مادورو: "فنزويلا متحدة لإعادة تأسيس المسار الدستوري، لقد أردت ذلك، ونحن أيضًا".

من جانبه، دعا رئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية، خوان غوايدو، أبرز الشخصيات المعارضة للرئيس نيكولاس مادورو، الجيش إلى الوقوف بصف الشعب بعد أنباء عن سيطرة قوة عسكرية على منطقة بالعاصمة كاراكاس.

وكتب غوايدو، في تغريدة عبر حسابه على "تويتر": "لا نريد للجيش أن ينقسم أو يواجهنا، نريد له أن يكون متحدا إلى جانب الشعب والدستور ضد استغلال السلطة"، واصفا الواقعة بأنها "مثال للشعور السائد داخل القوات المسلحة".

وأدى نيكولاس مادورو، اليمين الدستورية، ليتولى بعدها رسميا منصب رئيس فنزويلا للفترة 2019 — 2025، بعدما فاز بفترة ولاية جديدة مدتها ست سنوات في انتخابات فنزويلا التي جرت في 20 مايو/أيار 2018، لكن منافسيه الرئيسيين رفضوا نتائج الانتخابات، مشيرين إلى مخالفات واسعة النطاق.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1