لجان المرأة الشعبية بالتعاون مع جمعية نواة تقيم ورشة عمل حول "النوع الاجتماعي - الجندر"

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
07-11-2018
أقامت لجان المرأة الشعبية بالتعاون مع جمعية نواة - مركز التضامن الاجتماعي ورشة عمل حول النوع الاجتماعي أو الجندر.
الورشة التي أقيمت في مخيم عين الحلوة، حضرتها مجموعة من النسوة، وتحدثت فيها الآنسة سارة مصطفى منسقة مشروع YOU ACT الذي تنفذه جمعية نواة بالشراكة مع مؤسسة EMMAUS BJORKA المدعوم من FORUM SYD.
خلال الورشة التي أقيمت على مرحلتين تمت الإشارة إلى الفرق بين الجندر والجنس، واضطرابات الهوية الجندرية، وأسبابه، والأشخاص المصابين به، ونظرة المجتمع لأولئك الأشخاص.
كما أشارت الآنسة سارة مصطفى إلى مجموع الصفات المتعلقة والمميزة بين الذكورة والأنوثة، لناحية التعريف الجنسي، وهي صفات واضحة وثابتة لا يمكن العبث بها، كما جرى التركيز على الجندر، أو النوع الاجتماعي، لأنه يوضح الفروقات بين الرجل والمرأة على الصعيد الاجتماعي، والمنظور الثقافي والنظرة حوله، كما قدمت شرحًا حول الفروقات في المجتمعات، التي تعود أسبابها إلى اختلاف الثقافات، إضافة إلى عوامل دينية، وثقافية، وسياسية، واجتماعية.
وتطرقت مصطفى إلى الفروقات بين الجنس الذي يشير إلى الاختلافات الجسدية، التي تحددها التركيبة البيولوجية، مثال: الحمل، والرضاعة، والثدي، والشوارب، والأعضاء التناسلية، والنوع الاجتماعي الذي يشير إلى الاختلافات الاجتماعية بين الذكور والإناث، التي تحددها العوامل الاجتماعية (العادات والتقاليد، التاريخ، الدين والتاريخ). هذا النوع الاجتماعي قابل إلى التغيير، لأنه يعتمد على التنشئة الاجتماعية لكل من الأولاد والفتيات، وهو أمر يحدده الرجال والنساء، من خلال المسؤوليات، والأدوار، والفرص الممنوحة لهم، كما أشارت إلى العنف القائم على النوع الاجتماعي، وهو فعل مؤذ يرتكب ضد إرادة الأشخاص داخل المجتمع، وهو مبني على الفروقات بين الذكور والإناث، هذه الفروقات التي فرضتها أسباب اجتماعية، وأدت إلى تنامي عدة أنواع من العنف، ومنها: العنف الجنسي، العنف الجسدي، العنف العاطفي، العنف الاقتصادي، والممارسات التقليدية الضارة.
وقد تخلل ورشة العمل عرض مجموعة من الأفلام الوثائقية التي تبين هذه الفوارق.












التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1