عبد العال : الاضراب الشامل يشكل عنواناً لاستنهاض الوطنية الفلسطينية

شبابيك
08-10-2018
تعقيبا على الإضراب الذي شهدته المناطق الفلسطينية الأسبوع الماضي في الداخل المحتل والضفة الغربية وغزة ـ وشاركت فيه بعض مناطق الشتات رفضاً لقانون القومية العنصري الذي صادق عليه الكنيست الإسرائيلي في التاسع عشر من شهر تموز الماضي حدثا نوعيا في الأداء الكفاحي الفلسطيني.
قال مروان عبد العال القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ل"شبابيك" إن كل فعالية فلسطينية موحدة، تمثل عنوانا لما يمكن تسميته "الوطنية الفلسطينية" والتي تتجسد بوحدة الهم والحلم لكل خصوصيات الشعب الفلسطيني.
وأضاف أن النشاط الذي يجمع الكل ويتجاوز حالة التفكك الجغرافي والسياسي والانقسام الفصائلي والقسمة السلطوية فعل إيجابي يمكن أن يبني عليه لتحقيق تراكم يؤدي إلى ممارسة سياسية تتجاوز واقع فلسطيني محبط ويشكل إشارة مهمة للمخزون الشعبي، المعاكس للممارسة السياسية الرسمية.
وذكر أن الضمانة الوطنية في ترسيخ هذا الفعل الإيجابي تكمن في الخروج من الانتظار والارتهان للعجز والتواطؤ مع الواقع و سياسة الإستجداء .
وشدد على أن البديل الحقيقي الذي يكمل صورة الإرادة الشعبية يتمثل بصياغة رؤية وطنية فلسطينية جامعة وموحدة يحملها نظام سياسي جامع، وجبهة وطنية بأفق وطني شامل ومضمون تحرري.
وأكد على أهمية تكثيف الأنشطة الكفاحية ومواءمتها للظروف والشروط الموضوعية والتي يشارك فيها الكل الفلسطيني في الداخل والخارج، الشتات القريب والبعيد حتى نؤكد ونظهر وحدة القضية والشعب.
واستطرد قائلا: إن العدو يريد أن يقول اننا تجمعات مختلفة ومتباعدة متناثرة ومتصارعة، لتشتيت ومنع وجود مشروع وطني فلسطيني يجمعنا، والقضاء على وحدانية التمثيل السياسي.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1