عبد العال لـ"القدس للأنباء": مبادرة النخالة محاولة لاستعادة القوة الفلسطينية وعناصرها

القدس للأنباء
06-10-2018
اعتبر مسؤول "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" في لبنان، مروان عبدالعال، أن "مبادرة جسر العبور للمصالحة التي أطلقها الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، الأستاذ زياد النخالة، هي معطوفة على الأركان التي قدمتها حركة الجهاد سابقاً، والتي تعبر عن حرص وطني فلسطيني شديد حول القضية الفلسطينية، وبالتالي تهدف إلى البحث عن سبل لحماية هذه القضية من المخاطر التي تزداد حولها يوماً بعد يوم".
وأضاف عبدالعال في تصريح خاص لـ "وكـالـة القـدس لـلأنـبـاء"، اليوم السبت، أن "مبادرة الأخ العزيز (أبو طارق) لا يمكن أن تفهم إلا في سياق أنها محاولة لاستعادة القوة الفلسطينية، وامتلاك عناصرها لمواجهة المخاطر الجدية التي تتربص بالقضية الفلسطينية".
وأكد عبدالعال على أن "النقاط الخمس التي وردت في المبادرة يجب أن تكون بمثابة حجر يلقى في المياه الفلسطينية ليؤسس إلى مزيد من النقاش والحوار لتحقيق خطوات تنفيذية في سياق الوحدة الوطنية الفلسطينية، لأن إنهاء الانقسام الفلسطيني وترتيب البيت الداخلي واستعادة الوحدة هو من أهم العناصر في مواجهة المخططات والتحديات المحيطة اليوم بالقضية الفلسطينية".


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1