جمعية الادب والثقافة تحيي الذكرى ال ٣٦ لانطلاقة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية بندوة للناقد بيار ابي صعب حول مقاومة التطبيع وصفقة القرن

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
14-09-2018
أحيت جمعية الأدب والثقافة الذكرى ال ٣٦ لانطلاقة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية، وأقامت ندوة حاشدة في صيدا تحت عنوان "مقاومة التطبيع وصفقة القرن" تحدث فيها الناقد الصحافي بيار ابي صعب، وتقدم الحضور رئيس التنظيم الشعبي الناصري النائب اسامة سعد وعضو قيادة الحزب الديمقراطي الشعبي غسان عبدو وممثلون عن الاحزاب الوطنية اللبنانية والفلسطينية وحشد من المهتمين، كما شاركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بوفد تقدمه نائب مسؤول منطقة صيدا في الجبهة أبوياسين.
قدمت الندوة نيڤين حشيشو فقالت: "يُخيّرونا بين اثنتين إما الاعترافُ باسرائيل ككيانٍ طبيعيٍ يعيشُ بيننا ويقودُنا وإما الحروبُ والدمار، أوَلمْ نُخيَّر بين الموتِ والاستسلام ذاتَ غزوٍ في حزيران ١٩٨٢؟
فاختارَ شعبُنا اطلاقَ جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية كإرثٍ ثوريٍ متصلٍ بالمقاومةِ الفلسطينية وموصِلٍ الى المقاومة الاسلامية وهي مقاوماتٍ انتجت نصرا مؤزَّرا.
كما حيت الفنانة حنين ابو شقرا على مقاومتها التطبيع الفني مع العدو الاسرائيلي في مهرجان اوزبكستان.
ثم قدم الاستاذ بيار ابي صعب مداخلة حول مقاومة التطبيع وصفقة القرن وخاض حوارا مع الحضور فأكد ان التطبيع مع العدو الاسرائيلي هو خيانة عظمى لأنه يعني الصفح عن كل جرائمه واحتلاله لفلسطين وتشريد شعبها وغزوه للبنان وقتل الالاف من اهلنا.
اضاف اننا للاسف نشهد تهافتا على التطبيع كجزء من جريمة صفقة القرن التي ترتكبها الانظمة الخائنة بمعزل عن شعوبها، والخطر قائم على اجيالنا الطالعة بسبب تسعير العصبية المذهبية وسم سائل الاعلام الممولة من اميركا والخليج وفخ المنظمات غير الحكومية التي تدفع نحو التصالح مع العدو المجرم وأنسنته، واعتبر ان المدخل لذلك هو التربية الوطنية وعلى الدولة واجب احياء الذاكرة الوطنية.
ورأى ان على القوى الحية والافراد والجماعات اعادة الاعتبار لقضية فلسطين البوصلة وان اسرائيل هي عدونا الوحيدالذي يُحرَّم علينا ان نشرك معه احد في العداوة ، وان المقاطعة الثقافية هي جزء من مقاومة الاحتلال.
وقال انا كمثقف يساري وطني اتشرف انني اليوم تحت مظلة المقاومة الاسلامية التي ورثت نضال المقاومة الوطنية وصنعت انتصارا وانا من واجبي ان اطالب حزب الله بالقبول بالتعددية في الجنوب والضاحية ولكني اطالبه بذلك من موقع المقاومة لا من واشنطن ولا من باريس.
وكشف عن سعي لاقامة حفل لمغني الروك اند رول الانكليزي الشهير روجر ووترز المناهض للتطبيع مع العدو الاسرائيلي في مارون الراس وتوجيه مكبرات الصوت نحو المستعمرات الصهيونية الحدودية مع فلسطين المحتلة.






التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1