الشعبية في صيدا تتقبل التهاني باستشهاد رفيقيها أيمن النجار ومهند حمودة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
31-07-2018
وفاء لدماء الشهداء، و تأكيدا على مواصلة الكفاح حتى التحرير والعودة، نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في صيدا حفل تقبل التهاني بالشهيدين أيمن نافذ النجار، و مهند ماجد حمودة اللذين استشهدا فجر يوم الأحد في 29-7-2018، إثر غارة صهيونية استهدفتهما خلال مهمة كفاحية شرق مخيم جباليا، ذلك يوم الإثنين في 30 تموز، في مكتب الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مخيم عين الحلوة ( مقر الشهيد أبو صالح )، وكان في استقبال الوفود مسؤول منطقة صيدا للجبهة الشعبية أبو علي حمدان، و أعضاء قيادة منطقة صيدا، بحضور عضوي قيادة فرع لبنان للجبهة عبدالله الدنان، وأبو أحمد سالم، وكوادر الجبهة في المنطقة .
و قد شاركت وفود سياسية، واجتماعية، ومؤسسات، ولجان القواطع، والأحياء، والمبادرة الشعبية الفلسطينية.
و تحدث في الحفل عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أبو جهاد حليحل، و مسؤول الجبهة الشعبية في منطقة صيدا أبو علي حمدان، حيث قدما التحية للشهداء الذين يرسمون حدود الوطن بتضحياتهم، والتحية إلى كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، كما توجها بالتبريكات إلى الأمين العام أحمد سعدات، و قيادة الجبهة و كوادرها.
وأكدا في كلامهما على أن المعركة مع الاحتلال هي معركة وجود، وأن لا مفاوضات، و لا تهدئة معه، وأنه من حقنا مقاومة الاحتلال حتى إزالته، كما أكدا على ضرورة الإسراع في استعادة الوحدة الوطنية، وإنهاء الانقسام على قاعدة التمسك بالحقوق الوطنية غير القابلة للتصرف.

















التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1