الشعبية تعبرّ عن وقوفها وتضامنها مع فضائية القدس بعد قرار الاحتلال حظر عملها في القدس والداخل المحتل

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
11-07-2018
شارك وفد رفيع من قيادات وكوادر الجبهة الشعبية، والرفاق في التجمع الصحفي الديمقراطي، بالوقفة التضامنية التي نُظمت صباح اليوم أمام مكتب فضائية القدس بمدينة غزة، احتجاجاً على قرار الاحتلال الصهيوني حظر عملها في مدينة القدس والداخل المحتل.
كما شارك في الوقفة عشرات الصحفيين، وممثلون عن مؤسسات إعلامية، وحقوقيون، ومؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الأهلية.
وأكّد عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية ومسؤول مكتبها الإعلامي في قطاع غزة هاني الثوابتة في تصريحات صحافية، أن قرار الاحتلال في استهداف فضائية القدس هو تغول على الحريات الإعلامية لن ينجح في إسكات صوت الحقيقة الذي سيبقى صادحاً بقوة يعبّر عن نضالات شعبنا وقضيته العادلة، ويواصل فضح جرائم وانتهاكات الاحتلال المتواصلة.
وأضاف الثوابتة، إن فضائية القدس وغيرها من المنابر الإعلامية الوطنية تعرضت على الدوام للقصف، واستهداف الصحافيين والملاحقة والاعتقال، غير أنها واصلت أداء واجبها، ورسالتها الإعلامية والوطنية على أكمل وجه.
وشدد الثوابتة على وقوف الجبهة الشعبية مع فضائية القدس في مواجهة القرصنة الصهيونية بحقها، معبّرين عن تقديرهم وتثمينهم للجهود التي تبذلها فضائية في بث المحتوى الوطني المعبّر عن قناعات وثوابت شعبنا، مؤكدين أن هذا المنبر الوطني الحر سيبقى حاضراً رغم كل أساليب التهديد والاغلاق والاعتقالات.
ودعا الثوابتة لضرورة التوحد لمواجهة الهجمة الصهيونية التي تستهدف الإعلام الفلسطيني، مناشدًا الصحفيين العرب وأحرار العالم بدعم الإعلام الفلسطيني والتصدي لانتهاكات الاحتلال المتواصلة بحقه.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1