تصريح صحفي لنائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
14-05-2018
في تصريح له، ردًّا على المجزرة التي يقوم بها الكيان الصهيوني ضد شعبنا الفلسطيني، قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبيةلتحرير فلسطين، أبو أحمد فؤاد: على الرئيس أبو مازن، واللجنة التنفيذية تحمل مسؤولياتهم الوطنية أمام ما يجري لشعبنا، بالعمل الفوري على استعادة الوحدة الوطنية، والتئام الإطار القيادي للتحضير لمجلس وطني جديد، ومنتخب توحيدي، وسحب الاعتراف بإسرائيل، وإلغاء اتفاقات أوسلو وملاحقها الأمنية، والذهاب إلى محاكم الدولية لمحاكمة الكيان الغاصب على جرائمه، واعتبارالولايات المتحدة الأمريكية شريك بالعدوان على شعبنا، وحقوقه بنقل سفارتها للقدس.
وتابع، أطالب الرئيس ابو مازن شخصيا أن ينفذ قرارات الإجماع الوطني.
سحب الاعتراف بالكيان أولًا، ردًا على العدوان والمجازرالصهيونية.
إلغاء اتفاقات أوسلو، وما أعقبها من اتفاقات اقتصادية، أو أمنية.
الدعوه لعقد اجتماع فوري للفصائل في القاهرة، أو بيروت لجميع الفصائل من دون استثناء لبحث مجمل أوضاع الشعب الفلسطيني.
على الرئيس أبو مازن أن يعلن، ويقوم هو شخصيا بإلغاء العقوبات عن غزة فورًا.
على أبي مازن أن يبادر لكل ذلك فورا، والشعب يطلب منك ذلك.
وألا تتأخر أيها الرئيس الآن قبل الغد، لأن هذا الدم يجب أن لا يذهب هدرًا، ولنتوحد بالميدان، ونحقق الوحدة الوطنية، وكل ذلك مطلوب من الرئيس وليس من غيره.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1