في لقاء ثقافي شبابي، عبد العال: إن أقبح أنواع القتل هو الاغتيال المعنوي

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
05-05-2018
في مداخلة للمناضل والروائي، مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في لبنان، مروان عبد العال، خلال مناقشة فيلم ( كتاب ووردة) للإعلامي الفلسطيني باسل الطناني، في نادي القدس، بمخيم البداوي، الذي دعت إليه منظمة الشبيبة الفلسطينية، في منطقة الشمال، بمناسبة الذكرى السبعين لنكبة فلسطين، الجمعة في 4/5/2018، بحضورالمناضل والروائي مروان عبد العال، والشاعر مروان الخطيب، وجمع من أهالي وشباب مخيمي البارد والبداوي.
استهلها بالقول: "تحية إلى المبادرات الثقافية لمنظمة الشبيبة الفلسطينية في الشمال، التي هي جزء من تاريخها، قائلًا: لطالما احتضن نادي القدس عروضًا سينمائية فلسطينية، لأنه يؤمن بدور الفن المقاوم، وإن فيلم باسل الطناني التسجيلي لوقفة بطل اسمه باسل الأعرج إنما هو تمرد وعي الشباب الفلسطيني على القيّم الخاطئة التي يحاول الاحتلال أن يزرعها في عقول الجيل، لذلك فإن باسل الأعرج سجل تاريخنا الشفوي المعرّض للضياع، و ذاكرة الأمكنة، والأحداث، والأسماء الحسنى، ليصيرواحدًا منها، قاوم، وعاند المحتل، وبذلك كان استشهاده هو البحث على الدوام عن خلاص ممكن، وقال لنا: كيف يمكن أن يكون الخلاص أكثر حضورًا وحياةً ، رومانسية،وبطولة!
و في كتاب وبارودة، حاولنا العثور على المعاني على هامش تلك اللحظة الصادمة، وتلك الحياة علاقة المثقف بالذاكرة بالحكاية، وبالصدفة المضحكة هناك، أو سخرية دائمة من واقع مأساوي .بين أن تكون شابًا تعرف طريق الخلاص الجماعي، كما فعل أبناء الشبيبة بإرسال رسالتين إلى مندوب بوليفيا ليقرأها في مجلس الأمن، فنشعر أن هذا صوتنا، وبين من يطرق باب سفارة أجنبية للبحث عن خلاص فردي.
فلا يوجد أقذر من تشويه البطولة، أو القتل الرمزي لصورة المقاوم والفدائي. هذا ما يريده العدو لقتل الروح المتمردة، والمعنوية، وهندسة نفسية، وأمنية، وإن أقبح أنواع القتل هو الاغتيال المعنوي.و ما يجري حولنا يرشدنا إلى فعل المثقف التحرري، والثوري إلى قرارت قاسية، كمعنى وطني للمسؤولية المباشرة، وأن نتبنى موقفًا أصيلًا من الحياة، بل لتخليد وصيانة قيم البطولة.
يشار إلى أنه في البداية تم عرض فيديو للرسالة الموجهة لمجلس الأمن الدولي، من قبل شابيْن من منظمة الشبيبة الفلسطينية عبر المندوب البوليفي، وبعد عرض الفيلم ونقاشه تم تكريم المخرج باسل طناني.







التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1