الشعبية تنعى الأكاديمي فادي البطش وتدعو المقاومة للتشاور والرد

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
21-04-2018
توجهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى الأخوة في حركة المقاومة الإسلامية حماس، ولعائلة البطش بأحر التعازي باستشهاد ابنها المناضل الأكاديمي الدكتور فادي البطش، في جريمة اغتيال جبانة فجر اليوم السبت في العاصمة الماليزية كوالالمبور.
واتهمت الجبهة أجهزة وعملاء الموساد الصهيوني بالوقوف خلف هذه الجريمة، في ظل السياسة الثابتة التي انتهجها الموساد في تنفيذ عمليات اغتيال وتصفية لعقول وعلماء عرب وفلسطينيين.
ودعت الجبهة السلطات الماليزية إلى إجراء تحقيق عاجل ومكثف وملاحقة مرتكبي هذه الجريمة.
وأكدت الجبهة على أن المقاومة الفلسطينية والعربية مطالبة اليوم بالتشاور حول الرد العملي على عمليات الموساد المتكررة التي تستهدف العقول الفلسطينية والعربية.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1