أحلام الأحلاف المعادية تتهاوى أمام صمود قوى المقاومة في أمتنا

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
15-04-2018
أكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، أحمد مراد أن العدوان الإمبريالي – الصهيوني – الرجعي على سورية جاء امتدادا للحملة المحمومة، والهجوم المتواصل على شعوب أمتنا، بهدف كسر إرادتها و مقاومتها، وأن أحلام الأحلاف المعادية ستتهاوى أمام صمود، ومقاومة شرفاء وأحرار أمتنا .
كلام مراد جاء خلال الوقفة التضامنية التي نظمتها قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي، عند ساحة العلم، عند المدخل الشمالي لمدينة صور – جنوب لبنان .
وأشاد مراد بصمود سورية شعبًا، وجيشًا، وقيادة، في وجه الهجمة المعادية التي تستهدف تفتيت، وتقسيم المنطقة، والسيطرة على مقدراتها، وحماية أمن الكيان الصهيوني المغتصب لحقوق شعبنا وأمتنا، مشدداً على وحدة المعركة في وجه العدو المشترك .
وأشارمراد إلى تزامن العدوان مع استمرار، وتصاعد كفاح الشعب الفلسطيني، ومسيرات العودة الكبرى التي يقدم خلالها الشعب الفلسطيني عشرات الشهداء، وآلاف الجرحى، ومع تصاعد الممارسات الوحشية الصهيونية، في ظل صمت وتواطؤ المجتمع الدولي، والرجعي العربي، في محاولة لكسر إرادة الشعب الفلسطيني، وتمرير المؤامرات، والصفقات المشبوهة التي تصب في خدمة المشاريع المعادية .
كما قدم مراد التحية إلى كل قوى المقاومة في أمتنا، وأحرار العالم الذين يواجهون قوى الظلم، والطغيان الإمبريالية، من أجل حرية الشعوب، واستقلالها الحقيقي، ومن أجل خير الإنسانية وتقدمها.





التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1