حفل تكريمي بمناسبة يوم المرأة العالمي ويوم الشهيد الجبهاوي

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
16-03-2018
لمناسبة يوم المرأة العالمي ويوم الشهيد الجبهاوي، أقامت لجان المرأة الفلسطينية في مخيم البرج الشمالي - صور حفلًا تكريميًا، في قاعة مركزالشباب الفلسطيني، في مخيم البرج الشمالي، الخميس في 15-3-2018.
استهل الحفل بكلمة ترحيبية بالحضور، قدمتها مريم الرضا، ومن ثم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ومن ثم كانت كلمة لتجمع النهضة النسائي في الحزب السوري القومي الاجتماعي، قدمتها ريما فياض. ثم كانت كلمة باسم لجان المرأة الشعبية الفلسطينية، قدمتها أم محمد ميعاري،وكانت كلمة لأسر الشهداء قدمتها عضو الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية- منطقة صور- قدمتها سهام أبو خروب.
وقد أكدت الكلمات على دور المرأة، ووقوفها جنبا إلى جنب مع الرجل ضد الاحتلال والاستغلال، مطالبين بالوحدة الوطنية ومقاومة الاحتلال بكافة الأشكال .
ثم كانت كلمة لعضو قيادة الجبهة في منطقة صورأبو العبد الراشدي بالتهنئة، استهلها بتقديم التهنئة للمرأة بعيدها، مشيدًا بنضالات المرأة الفلسطينية، والعربية، والعالمية، التي تناضل جنبًا إلى جنب مع الرجل، في سبيل تحقيق الحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية .
كما تحدث عن تجربة الشهيد جيفارا غزة ورفاقه، بمناسبة يوم الشهيد الجبهاوي، حيث وجه التحية لكافة شهداء فلسطين، وأسراها الصامدين في سجون الاحتلال، وفي مقدمهم الأمين العام للجبهة الشعبية القائد الوطني أحمد سعدات الذي يصادف اليوم الذكرى الثانية عشرة لاختطافه من سجن أريحا، حيث إن هذا اليوم كان عتمة كالحة في آذار، وستظل على مر التاريخ النضالي للشعب الفلسطيني، وبرغم كل هذا لم تحِد الجبهة عن بوصلتها، وتناقضها الأساسي مع الاحتلال، وطالب الراشدي القيادة الفلسطينية بالالتزام، وتنفيذ قرارات المجلس المركزي الداعية لسحب الاعتراف بالاحتلال، ووقف التنسيق الأمني، والخروج من المراهنة على الخارج (الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها)، واعتماد استراتيجية وطنية فلسطينية موحدة، تقوم على أساس تفعيل وتوحيد طاقات الشعب الفلسطيني، وجماهير الأمة العربية، والشعوب العالمية المناصرة للقضية الفلسطينية، مؤكدا على ضرورة ترتيب البيت الفلسطيني، وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته، وعقد دورة للمجلس الوطني الفلسطيني تكفل مشاركة جميع أطياف الشعب الفلسطيني بعيدا عن حراب الاحتلال، كما دعا للتمسك بالأنوروا الشاهد الحي على نكبة الشعب الفلسطين، لحين العودة تنفيذا للقرار 194، وعلى المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته الأخلاقية، والقانونية، والسياسية تجاه حقوق الشعب الفلسطيني، في مواجهة الغطرسة الصهيونية، والأمريكية، وحلفائهم ضد أبناء شعبنا.




التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1