في الليل تسلل- تغريد الخليل

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
09-02-2018

في الليل تسلّلْ..في الفجرِ
نفّذْ عشقَك .
للأقصى للروحِ القدسِ..
وقتُكَ أدركْ
اشحذْ همّتَكَ في عجلٍ
لا تتردّدْ
اخرجْ ماردَكَ بلا مهلٍ
لا تتقيّدْ
العنْ قمّتَهُم في العلنِ
واصفعْها بحذاءِ الطفلِ
من شبَّ على ثديٍ أثكلْ
واقتاتَ بقايا من حنْظلْ
ما ركعَ ..ولن يركعَ أبدا
والقدسُ جريحة يا أخوان
أين الأخوان؟
هم غرقوا في غور قذارة
والقدسُ حبٌّ وطهارة
فيها أطفالٌ لحجارة
مع كلِّ الشّرفِ ..وجسارة
تدفع عن مسراكَ محمد
وكنيسة هي مهدُ قيامة
القدس عنوان حضارة
باعوها في ذاتِ المرّة
نفطاً..دولار
والآن يعيدون الكرّة
والقدس تُذبحُ ثانية
والكلُّ بمشهدها مُعجَبْ
حكامٌ في خليج مسحور
مغمورٌ باللعنة الكبرى
لعنةُ إبليسِكِ أمريكا
لعنةُ شيطانِكَ يا صهيون
زاد المشهد ..عهراً ..ذعرا
في الصّفِّ الأوّلِ للمسرح
عربانٌ نطقوا باللغة
وشهادة قالوها زورا
كالدّببة في غفلة ناموا
أتراهم قبحاً يجترّون ..؟
كخنازيرَ عفسوا داسوا ..
حتى القطعانُ...
ترفضُهم ..
قد يلحقُها عارٌ منهم
قطعانٌ تغرقُ بمرارة
هذا تعسٌ ..تلك حقارة ..
آذانٌ صُمَّتْ عن مسمع ْ..
وعيونٌ عميَتْ بلا مدمعْ..
والمدنُ تُباعُ بلا مدفع ..
وشعوبٌ بالأمرِ ..تركعْ..
الطاعة لولاةِ الأمرِ
لن نقفَ بوجهِكِ أمريكا
هذا بهتان ..
هذا القولُ الإفكُ الزّورُ
قالوه الحكّامُ الحمقى ..
بلا وجلٍ..ولا خجلٍ ..ولا وجدان
حكامٌ لبسوها عمامة
للشعبِ..؟
لا بل للسلطة ..
وعباءاتٍ صهيونية ..
والتصقوا بكراسي الحكمِ
وشرور الشيطانِ اعتنقوا
وفتاوى عنجه َ ..أفتوها
عملاً بقرارك أمريكا
تفصيلاً وقياسَ اشتغلوا
وفقَ الأهواء ..بلا ربّان
أيا حكامُ...يا غربانَ العربانِ
رفقاً بالشعبِ المقبورِ
وقلب الأمٍّ ...المقهور
ومسجّى..بظلٍّ مغدور ..
رفقاً بالشعبْ..
لا لستم أهلاً للرفقة
العسف . الضيق ..المنشورُ
ملأ الجوَّ ..حلَّ الجورُ
لا بدَّ لشمسٍ أن تسطعْ ..
وهذا الهمُّ ..بها ترفعْ ..
بجبالٍ شامخةٍ تدفعْ..
وجباهٍ تعشقُ حرّية
وزنودٍسمرٍ مقويّة ..
وقلوبٍ تلهبُ بالنار
هذي رسالتنا ..فلنكمل ْ
ولننهجْ دربَ الأحرارِ
إليكِ قدسي ..إيماني
بمقاومةٍ فيكِ صلاتي
والعرسُ الأكبرُ ناظرُكِ
طرحة حمراء ..
تليقُ بكِ ..


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1