اجتماعات المركزي تبدأ اليوم.. وآمالٌ بقراراتٍ وطنية ترتقي لمتطلبات المرحلة

بوابة الهدف الإخبارية
14-01-2018
من المقرّر أن تبدأ اليوم الأحد، اجتماعات المجلس المركزي الفلسطيني لمنظمة التحرير الفلسطينيّة، وذلك بمشاركة 110 من أعضائه، من فصائل المنظمة، عقب اعتذار حركتي حماس والجهاد الإسلامي عن المشاركة.
ويأتي اجتماع المجلس المركزي لبحث القرار الأمريكي بإعلان القدس المحتلة عاصمةً لكيان الاحتلال، ونظر اتخاذ قراراتٍ وإجراءاتٍ للرد على القرار.
والمجلس المركزي الفلسطيني، هو هيئة دائمة منبثقة عن المجلس الوطني، التابع لمنظمة التحرير التي تضم الفصائل الفلسطينية، عدا حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي".
وكان "المركزي" انعقد، في آخر دورة له مطلع مارس 2015 برام الله، وأصدر في بيانه الختامي 12 قراراً، تضمّنت التأكيد على التمسّك بالثوابت الوطنيّة، ووقف التنسيق الأمني بكلّ أشكاله، وتطبيق المصالحة، واتّخاذ إجراءات عمليّة لدعم صمود القدس والمقدسيين. وغيرها من القرارات التي لم تنفّذها القيادة الرسمية الفلسطينية.
وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في كلمة متلفزة، الأسبوع الماضي، إن جلسة المجلس المركزي الفلسطيني تهدف إلى "مناقشة قضايا استراتيجية، واتخاذ القرارات الحاسمة للحفاظ على مدينة القدس".
ويأتي الاجتماع بعد أكثر من شهرٍ على قرار ترامب، الذي أعلنه في 6 ديسمبر الماضي، والذي أعلن فيه اعتراف الولايات المتحدة بالقدس المحتلة عاصمةً للكيان الصهيوني، في تجاهلٍ صارخٍ لكلّ التشريعات والقوانين الدولية، التي تحظر الإقدام على أيّ تغييٍر في الوضع القائم بالمدينة المحتلة.
وأثار القرار الأمريكي غضبًا فلسطينيًا واسعًا انعكس بتظاهراتٍ ومواجهات عنيفة امتدّت لكامل المحافظات والقرى الفلسطينية، ولا تزال مستمرّة، كما أثار جدلًا وسخطًا واسعيْن من عموم المجتمع الدولي ومؤسساته، وخرجت على إثره تظاهرات واسعة في مختلف دول العالم تنديدًا ورفضًا.
ولم تتّخذ فيه السلطة الفلسطينية حتى اللحظة أيّةَ إجراءاتٍ جادّة وفاعلة ترتقي لمستوى خطورة القرار الصهيوأمريكي، كما تُماطل في عقد اجتماع اللجنة التنفيذيّة لمنظمة التحرير حتى اللحظة.
يُشار إلى أنّ العديد من الفصائل تُطالب بأن يتمخّض عن هذا اجتماعات المركزي المقبلة في رام الله "قرارات فاعلة"، وعلى رأسها تجديد الإقرار بوقف التنسيق الأمني، وسحب الاعتراف بكيان الاحتلال، إلى جانب محاسبة اللجنة التنفيذية على عدم تطبيق القرارات الأخيرة، التي صدرت عن المركزي عقب جلسة مارس 2015.
جدول أعمال المجلس المركزي الفلسطيني ليومي 14/ 15 يناير 2018
يوم الأحد في قاعة احمد الشقيري بمبنى المقاطعة برام الله: من الساعة 6:30 الافتتاح بكلمة رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون، فيما يليها كلمة الرئيس محمود عباس ، ثم كلمة رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون.
أما يوم الإثنين: جلسة مغلقة تبدأ الساعة 10، وجلسة مغلقة مسائية الساعة 5، فيما يعلن عن البيان الختامي في مؤتمر صحفي مساءً.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1