الشعبية في صيدا تزور حركة فتح

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
31-10-2017
تعزيزا للعلاقات الثنائية، وضمن الجولة التي تقوم بها على القوى والفصائل الفلسطينية في مخيم عين الحلوة، زار وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، يتقدمه مسؤول العلاقات السياسية في منطقة صيدا أبو علي حمدان، ومسؤول العمل النقابي والجماهيري في لبنان أبو وسيم، و مسؤول لجنة الأسرى في لبنان عبدالله الدنان، وعبد الكريم الأحمد الأخوة في حركة فتح قيادة منطقة صيدا، وكان في استقبال الوفد مسؤول فصائل م.ت.ف، وحركة فتح في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة وأعضاء قيادة المنطقة.
بداية رحب العميد شبايطة بوفد الجبهة الشعبية، وقدم التهنئة باليوبيل الذهبي لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الفصيل الثوري الأساسي في م.ت.ف، الذي لم تتغيربوصلتة خلال سنين نضاله.
خلال الزيارة تم البحث في العلاقات النضالية التاريخية التي تجمع الشعبية وفتح، وترتيب البيت الفلسطيني الداخلي، وتعزيز العمل الجبهوي المشترك وتطويره بما يخدم أهالي المخيمات، وقد استعرض الطرفان مجريات الانقسام المؤسف الحاصل والضرر الذي سببه للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، وتداعياته على مجمل الوضع الفلسطيني، كما أكد الطرفان على أن إنهاء الانقسام هو خطوة باتجاه تحقيق الوحدة، وتم البحث في موضوع المخيمات، وبخاصة مخيم عين الحلوة، باعتباره أكبر مخيم فلسطيني، وعنوان حق العودة.
وقد أشار المجتمعون إلى أن أوضاع الفلسطينيين في لبنان تختلف عن بقية التجمعات، لذلك يجب أن تكون الأهداف مركزة على برنامج سياسي توافقي ومنسجم مع الخط السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، مشيرين إلى أنه يجب أن يكون هناك تكامل بين عمل المؤسسات بحيث تأخذ كل مؤسسة دورها وتقوم بواجبها، كما تطرقوا إلى الوضع المعيشي للفلسطينيين في لبنان، وحرمانهم من الحقوق المدنية والاجتماعية والسياسية، علما أن الفلسطينيين في لبنان هم عامل استقرار اقتصادي للبنان.






التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1