المنظمات الجماهيرية الشعبية تستنكر اعتقال النائبة خالدة جرار

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
04-07-2017

تدين المنظمات الجماهيريةوتستنكر اعتقال النائبة خالدة جرار عضوة المجلس التشريعي الفلسطيني، وعضوة المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وختام السعافين مسؤولة اتحاد لجان المرأة، والرفيق المحرر إيهاب مسعود، وعدد من الناشطين، وتؤكد أن:
إن الاعتقال يهدف إلى إسكات صوت الحرية، وملاحقة المناضلين والمناضلات والمجاهدات والمجاهدين، لزجهم في المعتقلات والسجون.
إن ذلك لن يطفئ جذوة ثوريتهم، بل يتحدون جلاديهم ويحولون معتقلاتهم الى معاهد ومدارس وطنية وثورية.
إن العدو يعتقل المرأة الفلسطينية، لمعرفته أنها حاضنة الانتفاضات، ودليل استمرارها وتصاعدها وتجذيرها.
إن الرد الحقيقي على غطرسة الكيان الصهيوني وقياداته المتعاقبه يتطلب:-
1- احتضان وتصعيد الانتفاضه.
2-توحيد الأطر النقابية، تمهيدا لتوحيد الأطر المؤسساتية الرسمية الفلسطينية من خلال انتخاب هيئاتها على أسس ديمقراطية تنفيذا لقرارات الإجماع الوطني.
3-إعطاء أهميه قصوى لتمثيل المرأه في المؤسسات الرسمية والفصائلية، ومساواتها بالرجال.
4-تصعيد التحرك الدبلوماسي والشعبي لتحرير المرأة والأسرى من المعتقلات.
5-إيجاد أساليب نضالية متطورة تؤدي إلى تحرير الأسرى.
6-تعزيز دور الحركة الأسيرة.
إن اعتقال عضوة المكتب السياسي والنائبة في المجلس التشريعي خالدة جرار ورفيقتها ورفيقها المحرر وناشطين آخرين والتجديد اليومي يؤكد عقم خيارات السلطة واستمرار رهانها على مشروع التسوية والتنسيق الأمني.
لا بد من الوفاء للمرأة ونضالاتها وتضحياتها اللامحدودة في بناء الأسرة، ومواجهة العدو الصهيوني.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1