مينا: إن مواجهة قرار منع الأذان في فلسطين يتطلب انتفاضة شاملة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان، فتحي أبو علي
10-03-2017

تعقيباً على قرار الكيان الصهيوني الغاصب منع الأذان في فلسطين، واعتراضاً على السياسات الصهيونية التعسفية العنصرية التي ينتهجها، أصدر رئيس جمعية بناء الإنسان الخيرية ومدير عام ورئيس تحرير جريدة بناء الإنسان ربيع مينا بياناً جاء فيه:
"نندد وقلوبنا ملأى بالغضب العارم تجاه إنتهاكات العدو الصهيوني وسياساته التي تخطت حدودها لتمس بمعتقداتنا الدينية الإسلامية في فلسطين، في طور جديد من أطوار اللصوصية حيث إستغل العدو الصهيوني الأوضاع العربية المأساوية وما تشهده العديد من البلدان العربية من حروب ودمار وقتل إلى جانب جنوح بعض البلدان العربية نحو إقامة علاقات مع الكيان الصهيوني تحت الطاولة وفوقها.
واعتبر مينا: أن مواجهة قرار منع الأذان في فلسطين وكل القرارات الصهيونية من تهويد وإستيطان وإجرام لن يكون نظرياً بل يتطلب إنتفاضة شعبية وشاملة وبمساندة عربية، وإنهاء حالة الإنقسام الفلسطيني والعودة إلى الكفاح الشعبي بمختلف الطرق والأساليب المتاحة.
وختم مينا قائلاً (لذلك ندعو كل الأحرار في العالمين العربي والإسلامي وأحرار المجتمع الدولي من مناضلين ومثقفين، على المستوى الرسمي السياسي والشعبي، للتحرك ضد هذا القرار الغاصب لحماية الأماكن والمقدسات، وإجبار هذا الكيان المحتل على التراجع عن هذه القرارات المتطرفة وغير المسؤولة، وكف يده عن المساس بالمقدسات الإسلامية في فلسطين.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1