الشعبية في صيدا تزور حركة الجهاد الإسلامي

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- لبنان، عبد الكريم الأحمد
03-12-2016

زار وفد من قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة صيدا، يتقدمه أبو علي حمدان، مسؤول العلاقات السياسية في المنطقة الأخوة في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وكان في استقبال الوفد الأخ الحاج شكيب العينا مسؤول العلاقات السياسية في حركة الجهاد، بحضور الأخ عمار حوران مسؤول منطقة صيدا .
رحب الحاج أبو عبيدة بالوفد، وأكد على التلاقي السياسي بين الطرفين في مجمل الوضع الفلسطيني، وتناول مبادرة حركة الجهاد الإسلامي بخصوص إنهاء الانقسام، وتحقيق الوحدة، وترتيب البيت الفلسطيني، وإصلاح منظمة التحرير الفلسطينية، وصياغة استراتيجية سياسية فلسطينية مقاومة، وقد أشار إلى أن الهدف من وراء ما يسمى الربيع العربي هو خدمة للمصالح الصهيونية والأمريكية، وحرف بوصلة الصراع عن القضية الفلسطينية.
بدوره أشاد أبوعلي حمدان بمبادرة الأخوة في حركة الجهاد الإسلامي التي لا تختلف عن المبادرات التي أطلقتها الجبهة الشعبية من أجل لم الشمل الفلسطيني، وإنهاء الإنقسام. وأكد على أن ما يجري لنا هو نتائج للانقسام و لتلاقي المصالح الفئوية والخاصة، ونتائج لتغييب مصالح الشعب الفلسطيني في الوقت نفسه، وأكد على تسارع تدخل ما يسمى الرباعية
العربية هو للالتقاء مع ما تسعى له الرباعية الدولية وفرض صيغة حلول تفرض على الشعب الفلسطيني، وتابع، إن الجبهة الشعبية مع وحدة حركة فتح، ومحافظتها على ثوابت الشعب الفلسطيني في نيل حريته والحفاظ على جوهرالصراع مع العدو الصهيوني، وتحافظ على وحدة الشعب الفلسطيني، وترسم استرايجية سياسية بعيدة عن اتفاقات أوسلو المذلة، وتمارس كافة أشكال النضال ومنها الكفاح المسلح، وأكد على تطابق وجهة النظرمع الأخوة في حركة الجهاد بشأن المخيمات الفلسطينية والشعب الفلسطيني في لبنان، وأشار إلى أن للجدار المنوي بناءه حول مخيم عين الحلوة بعد سياسي واقتصادي وأمني، كما أكد على ضرورة تكامل الدور الفصائلي والشعبي مع بعضه البعض للحفاظ على القضية الفلسطينية وخدمتها.






التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1