بيان جماهيري صادر عن المكتب الطلابي لمنظمة الشبيبة الفلسطينية في منطقة الشمال لمناسبة ذكرى تقسيم فلسطين .

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان، فتحي أبو علي
28-11-2016

تحل ذكرى تقسيم فلسطين يوم التاسع والعشرين من تشرين الثاني في العام 1947وهو اليوم الذي اعترفت فيه الجمعية العامة للامم المتحدة بحق للصهاينة بجزء من أرضنا ووطننا تنفيذا لوعد بلفور المشؤوم وعلى الرغم من حق شعبنا التاريخي بأرض وطنه والمستمر في مسيرته النضالية بالرغم من الظلم التاريخي الذي وقع عليه بفعل المؤامرات والمجازر التي ارتكبت بحقه وبقي شعبنا متمسكا بحقوقه الوطنية المشروعة وفي مقدمتها حقه في العودة وإقامة دولته الوطنية المستقلة على كامل الارض الفلسطينية .
يا جماهير شعبنا المناضل
الزملاء الطلاب
لقد جرت مناقشة النشاطات الوطنية التي ستنفذ في هذا اليوم المشؤوم وجرى التوافق في إطار فصائل المقاومة واللجان الشعبية في الشمال على أن يتم الشرح للطلاب عن معاني هذا اليوم الا أننا فوجئنا اصرار البعض على زج اسمنا في التوقيع على بيان الاضراب والذي لن يؤدي بطلابنا الا للتجهيل ولعدم معرفة لماذا هم مضربون حتى أن بعض تلاميذنا يسمون هذا اليوم "عيد تقسيم فلسطين"للأسف .
أمام ما تقدم نعلن التزامنا بقرار الفصائل واللجان الشعبية الذي يعتبر يوم غد الثلاثاء يوم دراسي عادي .
منظمة الشبيبة الفلسطينية
منطقة الشمال


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1