بيان صادر عن منظمة المعلمين الفلسطينيين في لبنان


14-01-2016
أهلنا الكرام
يا جماهير شعبنا الصامد الصابر
مرةً جديدة تطل علينا إدارة الانروا بسلسلة من القرارات التي من شأنها تقليص الخدمات المقدمة إلى أهلنا اللاجئين وكأننا بحاجة إلى نكبة جديدة.
وبعد التهديد بوقف برنامج التربية والتعليم في الصيف الماضي ها هي الانروا تمس البرنامج الأساس أي برنامج الاستشفاء الذي يمس كل شرائح المجتمع الفلسطيني دون إستثناء.
اننا في منظمة المعلمين الفلسطينيين في لبنان ولأننا شريحة من هذا المجتمع الفلسطيني اللاجئ يهمنا أن نؤكد على التالي :

1- إن ما تقدمه الانروا لا يشكل الحد الادنى للعيش بكرامة وهذا ليس منةً من أحد بل هو واجب المجتمع الدولي تجاه شعبنا اللاجئ حتى العودة الى فلسطين.

٢- نطالب الانروا بالتراجع الفوري عن هذه القرارات المجحفة ونؤكد على ضرورة زيادة موازنة الانروا لكي تتناسب مع احتياجات أهلنا في المخيمات.

٣- ندعو الفصائل الفلسطينية إلى التنسيق فيما بينها تحمل مسؤولياتها في دعم هذه الإعتصامات الجماهيرية لرفع الغبن عن أهلنا.

٤- ندعو جماهير شعبنا على امتداد الساحة اللبنانية الى أوسع مشاركة في الفعاليات والاعتصامات حتى عودة الانروا عن هذه القرارات الظالمة.

٥- ان وكالة الانروا بالاضافة الى دورها الاغاثي على أهميته لها دور سباسي مهم فهي الشاهد الأممي على قضية لجوء شعبنا الفلسطيني ووجودها مرتبط بحق العودة.

أخيراً نحب أن نؤكد أن مؤسسات الانروا في المخيمات هي ملك لشعبنا الفلسطيني وأن موظفي الانروا هم أبناءنا لذلك ندعو الى عدم المساس بهم لأن ذلك لا يخدم قضيتنا.

معاً وسوياً من أجل حياة كريمة حتى العودة الى فلسطين.

منظمة المعلمين الفلسطينيين.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1