بيان الحزب الشيوعي اللبناني عن اللقاء اليساري العربي السابع

المكتب الاعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - لبنان
13-01-2016
انعقد "اللقاء اليساري العربي" السابع في بيروت، يومي السبت والأحد 9 و 10 كانون الثاني ⁄ يناير 2016، بدعوة من الحزب الشيوعي اللبناني وبحضور 21 حزبا ومنظمة سياسية من 11 بلد عربي؛ كما وتلقى رسائل تضامن من 5 أحزاب أخرى لم تتمكن من الحضور.
ناقش "اللقاء اليساري العربي" جدول أعمال من ثلاث نقاط، الأولى وتتعلّق بالتطورات السياسية العربية والعالمية خلال الأشهر الماضية، والثانية وتتعلّق بتقييم الانتفاضات العربية، والثالثة وتتعلّق بنضال اللقاء خلال خمس سنوات ونيّف على تأسيسه وكيفية تطوير عمله وهيئاته.
في التطورات السياسية، وبعد مداخلتين افتتاحيتين من د. ماري ناصيف – الدبس (منسقة اللقاء ونائبة الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني) ود. خالد حدادة (الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني)، توقف اللقاء، بداية، عند مواقع للصراع في العالم العربي الدائر اليوم بين القوى الرجعية المدعومة من الولايات المتحدة الأميركية وقوى التحرر والتغيير، وأولها القضية الفلسطينية والمشاريع الهادفة الى تصفيتها كقضية مركزية للشعوب العربية ودور الانتفاضة الفلسطينية الثالثة في إعادة الاعتبار الى قضايا التحرر الوطني ومقاومة الاحتلال الصهيوني، إضافة اى ما يجري في سوريا منذ ما بعد مؤتمر فيينا والتغيّرات الأخيرة في خارطة الصراع وتأثيراتها على احتمالات التوجه جديا باتجاه الحل السياسي، وكذلك تطورات الوضع اليمنيّ، نتيجة الاعتداء السعودي المترافق مع حربٍ أهلية تهدد اليمن بالتفتيت وتخدم مخططات القوى الإرهابيةُ، والقاعدةُ على وجه الخصوص.
وبعد أن ناقش اللقاء مسألة الارهاب في عالمنا العربي وأسبابه وتطوره كأحد مكونات المشروع الامبريالي الأميركي - الصهيوني، وبدعم من قوى هذا المشروع على كافة الأصعدة، توقف مليا عند الطبيعة الانتقالية للمرحلة الحالية، والتي تتجسّد في المواجهات المستمرة بين القوى التي أطلقت ثورتي تونس ومصر، وغيرهما من الانتفاضات، وقوى الثورة المضادة، بهدف منع "مشروع الشرق الأوسط الجديد"، التفتيتي، من التقدم، ليطرح بعد ذلك مسؤولية اليسار العربي في تسريع تشكّل حركة تحرر عربية جديدة، بديلة تستطيع تأطير القوى السياسية والاجتماعية صاحبة المصلحة في الخلاص من النظام الرأسمالي، باتجاه إنجاز مهمة إطلاق مرحلة الثورة الوطنية الديمقراطية وإعادة صياغة قضية فلسطين وكل ما هو متعلق بالصراع العربي – الصهيوني.
على هذه الأسس، اتفق المجتمعون على تفعيل "اللقاء اليساري العربي"، كشكل جامع لأحزاب اليسار وقواه، وعلى تطويره عبر صياغة "بلاتفورم" سياسية تكون، ليس فقط أساسا لانفتاحه على كل قوى اليسار في العالم العربي، بل كذلك مدخلا للتنسيق والتعاون مع كل التجمعات ذات الطابع الوطني الديمقراطي، وذلك من أجل وضع الأسس لاطلاق الجبهة الوطنية التقدمية كمرحلة أولى على طريق حركة تحرر وطني تقدّمية ديمقراطية مقاومة.
كما اتفقوا على تنظيم مؤتمر عربي – دولي شعاره دعم القضية الفلسطينية، ويضم كل القوى الداعمة لقضية العرب المركزية.
على الصعيد التنظيمي، وانطلاقا من وجهة تطوير "للقاء اليساري العربي"، اتفق المجتمعون على تطوير دور "لجنة المتابعة" وتحويلها الى "لجنة تنسيق" مهمتها متابعة تنفيذ قرارات اللقاء السنوي واقتراح تنظيم النشاطات الجامعة لقواه وتنظيم الحملات السياسية وحملات التضامنن إضافة الى مهمتها السابقة في التحضير للاجتماع السنوي ولمشروع البيان الصادر عنه. تتوزع اللجنة في ما بين أعضائها المهام السياسية والاجتماعية والاعلامية الموكل إليها تنفيذها.
هذا، وكلّف المجتمعون لجنة التنسيق، إضافة الى مهماتها العامة، مهمة التقدم، خلال مهلة لا تتعدّى الشهر ونصف الشهر، باقتراحات تنفيذية ملموسة في المجالات التالية:
- وضع خطة إعلامية، تنطلق من تنفيذ موقع "اللقاء اليساري العربي" على شبكة الانترنت.
- تنظيم إجتماعات تنسيقية بين العمال والعاملين في مجلات التعليم والمهن الحرّة وغيرها، خلال النصف الأول من العام الحالي، وذلك بهدف وضع خطط تنفيذية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية المختلفة.
- التركيز على أهمية النضال النسائي وعلى دور المرأة في المجتمعات العربية.
- العمل على تنظيم المخيم الشبابي الصيفي سنويا.
- وضع روزنامة مترافقة مع خطة تنفيذية، وذلك لتنظيم السيمينارات والندوات والمؤتمرات المقترحة.
- إقتراح نشاطات ثقافية وفنّية ومعارض كتب، على هامش إجتماعات "اللقاء اليساري العربي".
هذا، وجدد "القاء اليساري العربي" ثقته بأعضاء "لجنة التنسيق" (لجنة المتابعة السابقة) للسنة الحالية.
كما كللّف الحزب المضيف إصدار بيان إعلامي بالنقاشات والقرارات.
الحزب الشيوعي اللبناني
بيروت في 12 ⁄ 1 ⁄ 2016


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1