الحزب الشيوعي اللبناني يدعو القوى التقدمية العالمية للمساعدة على تحرير المناضلة خالدة جرار من الصهاينة

المكتب الاعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - لبنان
03-04-2015
بالأمس، قامت القوات الصهيونية باعتقال المناضلة الفلسطينية خالدة جرار، النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني وعضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بهدف وقف صوتها المدوي ضد جرائم الاحتلال ومن أجل الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني. ويأتي اعتقال النائب خالدة جرار في سياق حملة القتل والقمع الواسعة التي يشنها الكيان الاسرائيلي ضد آلاف المناضلين والمناضلات في فلسطين المحتلة، وفي مقدمتهم القائد أحمد سعدات والعديد من القيادات الفلسطينية الأخرى، بهدف منع صوتهم من الوصول الى العالم لفضح الجرائم التي ترتكب بحقهم وحق شعبهم.
فالكيان الاسرائيلي، المدعوم من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، يحاول اليوم، خاصة بعد عودة نتانياهو الى رئاسة الحكومة، أن يسرّع الخطى الاستيطانية الآيلة الى استكمال مشروع "اسرائيل، دولة اليهود في العالم". لذا، فالرد على هذا المشروع وما يترافق معه من قمع واستيطان وجرائم مختلفة ضد الانسانية يكون بالمزيد من التضامن، وبكل الأشكال، مع نضال الشعب الفلسطيني وقواه المقاومة. كما يكون كذلك بزيادة المواجهة مع المشروع الامبريالي – الصهيوني في المنطقة الذي يسعى الى تفتيت منطقتنا وتشريد شعوبنا وتصفية قضيتنا المركزية.
ان قوى التقدم في العالم مدعوة اليوم الى رفع قضية المناضلة خالدة جرار كقضية تهدف الى انجاز حق الفلسطينيين في بناء دولتهم الوطنية وعاصمتها القدس.
عاش نضال الشعب الفلسطيني

الحزب الشيوعي اللبناني
بيروت في 3 نيسان ⁄ ابريل 2015


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1