فتح تحيي ذكرى معركة الكرامة ويوم الأرض بمهرجان جماهيري في البداوي

المكتب الاعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - لبنان، فتحي أبوعلي
27-03-2015
أقامت حركة فتح في منطقة الشمال مهرجاناً جماهيرياً إحياءً لذكرى معركة الكرامة البطولية ويوم الأرض المجيد في قاعة مجمع الشهيد الرمز ياسر عرفات في مخيم البداوي، وذلك بحضور ممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وقوى وأحزاب وطنية وإسلامية لبنانية وفاعليات ومخاتير من الجوار اللبناني وحشد من أبناء مخيمات الشمال ومدينة طرابلس .
افتتح المهرجان بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم لفضيلة الشيخ أبوعثمان، ثم ألقى عضو المكتب السياسي في الحزب الشيوعي اللبناني محمود خليل كلمة أشار فيها إلى ذروة الاعتداء الإمبريالي الصهيوني في منطقتنا العربية، حيث صارت الجيوش المختلفة جاثمة على أرضنا بمسميات مختلفة ، مضيفاً أن هناك مخاض عسير تعيشه المنطقة العربية .
ثم القى عبد الناصر المصري عضو قيادة المؤتمر الشعبي اللبناني كلمة أكد فيها أن التحديات التي تتعرض لها الأمة اليوم هي الأخطر على الإطلاق، ففي فلسطين استمرار للتهويد، وبناء المستوطنات في القدس والضفة، واعتداءات على الأقصى، وتمسك بمشروع يهودية الدولة، وفي الأقطار العربية مشاريع تجزئة وتقسيم ودماء تسيل في كل مكان وهدر لطاقات الأمة البشرية والمادية والعسكرية.
وأكد المصري بأنه من غير المقبول أن تمارس بعض الأنظمة العربية ضغوط على السلطة الفلسطينية لدفعها للعودة إلى المفاوضات مع العدو، بل عليها أن تتضامن مع الشعب الفلسطيني بكل الوسائل السياسية والمادية، وأن تعزز وحدته وأن تكسر الحصار عن غزة وتشجع على إطلاق انتفاضة شعبية جديدة للرد على الغطرسة الصهيونية.
وألقى أبواللواء القيادي في حركة الجهاد الإسلامي كلمة اعتبر فيها أن معركة الكرامة التي خاضتها حركة فتح حفظت المقاومة الفلسطينية من الاستئصال، وبأن يوم الأرض هو جزء مفصلي وجامع في تاريخ الشعب الفلسطيني لأن الجماهير الفلسطينية في الداخل موحدة لحماية التراب الفلسطيني.
واكد بأنه لا غنى عن الحوار الهادئ والجدي لحل كل الملفات العالقة والتأكيد على استمرار المقاومة وخدمة أبناء شعبنا في مواجهة كل المشاريع التي من شأنها تصفية القضية الفلسطينية.
وتحدث أحمد الكحلاوي عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي ورئيس لجنة الدفاع عن فلسطين في تونس فأكد بأن المؤامرة على الأمة العربية بدأت منذ اتفاقية سايكس بيكو واستمرت اليوم في أوجه مختلفة وتحت مسميات عديدة طائفية ومذهبية، وكل ذلك يهدف إلى تقسيم وتفتيت الأمة.
وأضاف بأننا في حاجة إلى المقاومة لدحر الاحتلال وتحرير فلسطين التي تسكن قلوب كل العرب والمسلمين.
السيد معن بشور رئيس المنتدى القومي العربي قال نحن اليوم نلجأ إلى فلسطين كي توحدنا وتحررنا وحين تحررنا فلسطين قد نسهم في تحريرها .
وحيا بشور حركة فتح على اصرارها في الاحتفاء والاحتفال بيوم الأرض ومعركة الكرامة، واعتبر أن هناك جزء كبير من النضال هو للدفاع عن ذاكرتنا، وقال: أنا اذكر تماماً يوم استيقظنا على خبر قصف طائرات الاحتلال لمقاتلي حركة فتح في بلدة الكرامة ولكننا نمنا على أعلام النصر، وها هي الكرامة تتكرر في مواجهات المقاومين في فلسطين ولبنان والأردن وسوريا، وهذه الكرامة لن تنتهي طالما هناك طفل فلسطيني.
وأشار بشور إلى أن المصالحة الفلسطينية لن تقوم في كواليس القيادات وانما ستنطلق من بين الشعب الفلسطيني في وحدة شباب القدس المدافعين عن المقدسات ومن عند أهالي الخط الأخضر ومخيمات لبنان حيث اتفقت الفصائل على اعتبار أمن مخيمات لبنان من أمن لبنان.
وتساءل بشور عن إعمار مخيم البارد والحقوق المدنية للفلسطينيين في لبنان.
كلمة حركة فتح ألقاها أمين سرها في منطقة الشمال أبو دجهاد فياض حيث قال يطل علينا شهر آذار بمناسباته العديدة فيه يوم المرأة والمعلم وفيه صنعت حركة فتح أسطورة نضالية حين اخترقت دلال وشبابها البحر فاقامت دولة فلسطين على شواطئ حيفا.
وتصديها لقطعان جيش الاحتلال الصهيوني وهزمته في معركة الكرامة البطولية التي اعادت الكرامة للأمة العربية التي سلبت منها في هزيمة حزيران 67.
وأضاف فياض بان يوم الأرض شكل معلماً بارزاً في التاريخ النضالي للشعب الفلسطيني باعتباره اليوم الذي أعلن فيه الفلسطينيون تمسكهم بأرض آبائهم وأجدادهم، بهويتهم الوطنية والقومية وحقهم في الدفاع عن وجودهم.
وأكد فياض بأنه بات المطلوب اليوم من كل الفصائل الفلسطينية وضع استراتيجية لتوحيد الجهود بإتجاه المصلحة الوطنية العليا لشعبنا وذلك من خلال تفعيل المقاومة الشعبية بكافة اشكالها في القدس والضفة الغربية لتكبيد الاحتلال تكلفة احتلاله للارض الفلسطينية.
واكد على ضرورة الاستمرار في المعركة السياسية والدبلوماسية التي يقودها الرئيس ابو مازن والتي حققت العديد من الانجازات ليس اخرها اعتراف مجلس الشيوخ البريطاني بالدولة الفلسطينية.
وأشاد فياض بقرارات المجلس المركزي الاخيرة ومنها التأكيد على المصالحة لتحصين مشروعنا الوطني وتشكيل وفد من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية للذهاب إلى غزة لانهاء الانقسام كما طالب بالافراج عن الاسرى ووقف الاستيطان ووقف التنسيق الأمني بجميع اشكاله وقد تم تكليف لجنة من اللجنة التنفيذية لوضع اليات تنفيذ القرارات.
وأكد فياض على أن زيارة رئيس الحكومة رامي الحمدلله بتكليف من الرئيس أبومازن من أجل العمل على حل مشكلة الموظفين في الدوائر الحكومية وإعادة الاعمار لما هدمته الة الحرب الصهيونية لقطاع غزة و لعمل على تسليم المعابر لحرس الرئاسة لتسهيل دخول مواد الاعمار.
واشار فياض الى ان مأساة حقيقية يعيشها اهلنا في مخيمات سورية قتلاً واعتقالاً وتشريداً واخر هذه المآسي استشهاد سبعة عشر فتاة من بناتنا اللواتي كن معتقلات في ما يسمى سجن فلسطين، وطالب بتشكيل لجنة تحقيق لاظهار اسباب وفاة بناتنا.
وطالب فياض الاطراف المختلفة في سوريا الى التعاطي الايجابي مع محاولات منظمة التحرير لفك الحصار عن مخيم اليرموك وتجنيب باقي مخيماتنا واهلنا وعدم الزج بهم في حرب لا ناقة لنا فيها ولا جمل وهي بعيدة كل البعد عن مشروعنا الوطني.
وأكد فياض على أن أمن المخيمات هو جزء لا يتجزأ من أمن لبنان ، ودعا إلى تعميم القوة الأمنية المشتركة التي انطلقت من مخيم عين الحلوة وتمددت الى مخيم المية ومية ان تعمم على كل المخيمات في لبنان لحمايتها وحفظ امنها.
وطالب فياض الحكومة اللبنانية الضغط على الأونروا من أجل الاسراع في إعمار مخيم نهر البارد والاستمرار في خطة الطوارئ لحين الانتهاء من الإعمار.










التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1