خلية الأزمة في نهر البارد تعطّل العمل في وحدة التصميم لساعتين

المكتب الاعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - لبنان، أبوصالح الموعد
13-02-2015
ضمن تحركاتها وخطواتها التصعيدية بوجه سياسة الأنروا وقرارها الظالم الأخير الذي يقضي بتخفيض الاستشفاء والطبابه بنسبة 50% عن أهالي مخيم نهر البارد، قامت "خلية الأزمة" المنبثقة عن الفصائل الفلسطينية واللجنة الشعبية وممثلو مؤسسات المجتمع الأهلي المحلي والفاعليات الاجتماعية والوطنية والدينية، بتعطيل العمل في وحدة التصميم ( Design Unit) المقامة في مخيم نهر البارد القديم، وذلك يوم الجمعه في 13 شباط 2015 لمدة ساعتين، من التاسعة صباحاً وحتى الحادية عشره قبل الظهر، حيث أغلقت أبواب الوحدة كافة أمام موظفيها العاملين.
وقد تلا الرفيق جمال أبوعلي أمام الموظفين والعاملين وأعضاء خلية الأزمة المذكرة التي تم ارسالها عبر السيد ( كولندرا الهندي الجنسية) ونائب مدير وحدة الإعمار للمدير العام للأنروا في لبنان السيدة (هيلينا) وقد تحدثت المذكره عن معاناة أهالي مخيم نهر البارد جراء قرارات الأنروا الظالمه بحقهم لا سيما الاتشفاء والطبابة وغيرها، وانتقدت المذكره بشدة سياسة الأنروا التي لم تخضع لصوت العقل، وقد شددت المذكرة برفع سقف التصعيد اذا لم ترضخ وتتراجع الأنروا عن قرارها الأخير، وختمت المذكره التي تلاها جمال أبوعلي بالدعوة العاجله للأنروا بالالتزام ببرنامج الطوارئ ريثما يتم الإعمار الكامل لمخيم نهر البارد والتعويض لأهالي المخيم الجديد عن ممتلكاتهم التي فقدوها في نكبة البارد وكذلك الطلب من الدول المانحة التعهد بالتزاماتها تجاه إعمار مخيم نهر البارد .
هذا وكانت خلية الأزمة التي تشكلت قد قامت يوم أمس الخميس بتعطيل العمل في عيادة الأنروا في مخيم نهر البارد لمدة ساعة وذلك لإرسال رسالة للمعنيين بهموم ومعاناة شعبنا جراء سياسة الأنروا الأخيرة وقرارها المدان.











التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1