بيان صادر عن لجان اﻻحياء والقواطع والمبادرة الشعبيه الفلسطينية واللجنة الشعبية في عين الحلوة


07-02-2015
نزوﻻً عند الوضع اﻻقتصادي المتردي لأبناء مخيم عين الحلوة، وما جد من هبوط سريع باسعار المحروقات منذ اكثر من شهرين.
تداعى الغيورين من أبناء المخيم إلى عقد لقاءات عدة ما بين لجان اأحياء والقواطع والمبادره الشعبيه واللجنة الشعبية مع لجنة المتابعة وأصحاب المولدات على فترة ما يزيد عن الشهر والنصف بلقاءات متتالية ومتتابعة لم تسفر على حث أصحاب المولدات اتخاذ خطوه انسانية ووطنية من طرفهم للتخفيف على أبناء شعبهم وخفض التسعيرة إلى ما دون المئة دوﻻر .
وبناء عليه فاننا نحث المشتركين لدى هؤﻻء إلى رفض الأمر الواقع والتقيد بتسعيرة بلدية صيدا. كما ونثمن الخطوه التي اتخذها الصيّاح بتخفيض التسعيره إلى 120.000 قابلة للتعديل في حال استمرار انخفاض الأسعار ونعتبرها خطوة في اﻻتجاه الصحيح وشعور مسؤول من قبله.
كما ونعود إلى حث اخواننا أصحاب المولدات إلى تحكيم الحس الوطني والإنساني.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1