وقفة تضامن في مخيم شاتيلا مع الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان
12-08-2022
استنكاراً وتنديداً بجرائم الاحتلال الصهيوني وعدوانه المتواصل على الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة، وفي إطار يوم الغضب الفلسطيني والحداد العام الذي أعلنته القيادة الفلسطينية، نظّمت الفصائل الفلسطينية، وقفة غضب وحداد على أرواح الشهداء في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس، أمام مثوى شهداء شاتيلا في مخيم شاتيلا في بيروت، عصر الجمعة 12-08-2022.
حضر الوقفة التضامنية ممثلو الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية الفصائل الفلسطينية، واللجان الشعبية وحشد جماهيري من ابناء مخيمات بيروت والجوار، وقد مثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤول العلاقات السياسية في شاتيلا عاهد بهار .
بعد الترحيب بالحضور والحديث عن المناسبة، كانت كلمة للأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية والفلسطينية، ألقاها مقرّر الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة الدكتور ناصر حيدر، اعتبر فيها أن المعركة مع العدو الصهيوني ستبقى مفتوحة حتى تحرير كامل الأراضي الفلسطينية.
وألقى كلمة قوى التحالف الوطني الفلسطيني أحمد أبو جعفر، ممثل القيادة العامة، أكّد فيها أن أبناء فصائل الثورة الفلسطينية كافة هم يد واحدة في مواجهة الاحتلال مهما حاول الاحتلال تفريقهم.
وعاهد أبو جعفر في كلمته فصائل المقاومة الفلسطينية على الوقوف إلى جانبهم، وطالبهم بالصبر حتى تحرير الأراضي الفلسطينية كافة.
كلمة منظمة التحرير الفلسطينية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، ألقاها أمين سر الحركة في مخيم شاتيلا كاظم حسن، رأى فيها أن العدو الصهيوني سعى إثر عدوانه على قطاع غزة أن يتبع سياسة فرق تسُد من خلال الإعلان أن المعركة هي معركة ضد حركة الجهاد الإسلامي، لكن الساحات أسقطت هذه المحاولات .
وبدعوة من أهالي المخيم أقيمت صلاة الغائب على أرواح الشهداء حيث أم المصلين الشيخ فؤاد إمام مسجد شاتيلا وبعد إنتهاء الصلاة كان الدعاء للشهيد إبراهيم النابلسي وأخوانه الشهداء وكل شهداء فلسطين








التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1