الراس: الجزائر تقاوم كل أشكال العدوان على شعبنا ورأس حربة في مقاومة التطبيع

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان
06-07-2022
قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين محمود الرأس، اليوم الأربعاء، إنّ "الجزائر دومًا كانت إلى جوار فلسطين وعلى علاقة وطيدة بقادة المقاومة ورموزها من كل الطيف الفلسطيني وأبوابها كانت دائمًا مفتوحة للثورة الفلسطينيّة".
ولفت الراس في تصريحٍ له، إلى أنّ "الجزائر دومًا بقيادتها وجيشها وشعبها مع فلسطين ظالمة ومظلومة بحيث كانت مقرًا لتوحيد الشعب الفلسطيني في أحلك وأعقد الظروف واللحظات التاريخيّة".
وأشار الراس، إلى أنّ "الجزائر على الدوام تقاوم كل أشكال العدوان على الشعب الفلسطيني وشَكلتّ رأس حربة لمقاومة التطبيع".
وتابع الراس: "نحن مع أي محاولات جدية لاستعادة الوحدة، ولكننا لا نرى بالثنائية وبالصور البروتوكولية طريقاً لاستعادة الوحدة بل أنّ هذه الصور مكررة ولم تنتج شيئاً على أرض الواقع.. وحده الحوار الوطني الشامل والالتزام الكامل بمخرجات الحوارات السابقة واتفاقات المصالحة ووضعها في محل التنفيذ الفوري هو الطريق لاستعادة اللحمة والوحدة".
وقال: "منظمة التحرير ليست جزءاً من السلطة ولا نرى بالسلطة ممثلاً للشعب الفلسطيني، منظمة التحرير هي البيت السياسي والمعنوي الجامع لشعبنا الفلسطيني يجب صيانته والحفاظ عليه وتطويره وإصلاحه بما يحقق وحدانية التمثيل بالشمولية والعدالة والشراكة الوطنية بإنتخاب مجلس وطني توحيدي".


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1