اعتصام جماهيري أمام مكتب الاونروا في طرابلس

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
11-10-2021
تمسكا بالثوابت الفلسطينية، وحقنا في النضال والتحرر، ورفضا لإطار التعاون بين الأنروا والولايات المتحدة الاميركية، أقامت اللجان الشعبية في الشمال اعتصاما جماهيريا، أمام مكتب منطقة الشمال للانروا في مدينة طرابلس، وذلك يوم الإثنين في 10-11-2021، بحضور قيادة الفصائل الفلسطينية وأمناء سر، واعضاء اللجان الشعبية في الشمال ومخيمي نهر البارد والبداوي وطرابلس، وحشد من اتحاد المرأة، وعدد من ممثلي الاتحادات الشعبية، والمؤسسات الاجتماعية والتربوية والحراكات، وهيئات المجتمع المدني، ولجنة النازحين الفلسطينيين من مخيمات سورية، ومشاركة فاعلة من أبناء شعبنا في الشمال، وبحضور مدير منطقة الشمال في الانروا الاستاذ اسامة بركة وفعاليات شعبية .
استهل الاعتصام بكلمة لعضو امانة سر اللجان الشعبية في الشمال ابو رامي خطار، أكد فيها رفض ابناء شعبنا لاتفاقية الإطار الامريكية الهادفة لطمس حقوق شعبنا المشروعة .
ثم القى أمين سر اللجان الشعبية في الشمال أحمد غنومي كلمة اللجان الشعبية في الشمال فقال :نلتقي اليوم لنعبر عن رفضنا الكامل لمحاولات انتزاع حقوقنا في مطالبة المجتمع الدولي بتنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بحقنا بالعودة الى وطننا فلسطين ".
وتابع، ان اتفاق اطار التعاون الاخير بين الانروا والولايات المتحدة، الذي يشترط على الأنروا تقييد الحقوق الإنسانية للموظفين، وفي مقدمها حقوقهم في المطالبة بحق شعبهم بالعودة لوطنهم وانتمائهم لمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني والمعترف بها من قبل الامم المتحدة، ومنظمة التضامن الإسلامي والجامعة العربية والمنظمات والهيئات الدولية كافة، مؤكدا ان اتفاق الاطار هذا هو محاولة جديدة للنيل من شرعية وجود شعبنا الفلسطيني، وحقوقه الوطنية المشروعة التي كفلتها القرارات والمواثيق الدولية، ويهمنا أن نعلن باسم اللجان الشعبية الفلسطينية وابناء الشعب الفلسطيني اللاجئين في منطقة الشمال وكل مناطق لبنان رفضنا لاتفاق الاطار هذا والشروط الأمريكية لتقديم التمويل للأنروا، حيث أن الأنروا وجدت من أجل اغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الى حين تمكينهم من العودة الى وطنهم وفق نص القرار الاممي (302) .وهذا يتطلب من الولايات المتحدة ومجلس الأمن والجمعية العامة تنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية وعدم وضع الشروط على المساعدات التي تقدمها للأنروا.
وتابع، اننا اليوم، وفي سياق مطالبتنا الدول المانحة لتقديم الدعم والتمويل للأنروا فإننا ندعو ادارة الأنروا لوقف تقليص خدماتها، وخصوصا أن البلد المضيف لبنان يعاني من أزمة اقتصادية غير مسبوقة منذ العام 2019 ، وفي ظل الأزمة الاقتصادية التي يمر بها لبنان، ما يتطلب من الأنروا فتح الباب لقبول آلاف طلبات المساعدة المقدمة من عائلات اللاجئين الى قسم الشؤون الاجتماعية .
وتابع، لقد جئنا اليوم لنرفع الصوت من أجل رفع مستوى المساعدة الصحية، خصوصا في تحويلات المستشفيات والصور الشعاعية وصرف الأدوية، كما نطالبكم بتوفير متطلبات التعليم الحديث من خلال توفير الاجهزة الإلكترونية والكتب والقرطاسية والنقل للطلاب، وبناء المدرسة المقررة في مخيم البداوي .
ونطالب ادارة الأنروا بضرورة الإسراع في إنهاء اعادة اعمار مخيم نهرالبارد، وايجاد حل سريع لمشكلة المياه المالحة، ولأصحاب الأبنية المهدمة، بما فيها المشاعات وتعويضات المخيم الجديد واقرار بدل ايجار عادل وعدم رمي العائلات الى الشارع مجددا .
وختم قائلا:" إن اللجان الشعبية الفلسطينية تؤكد تمسكها بوكالة الأنروا شاهدًا على حقوق شعبنا، فإنها تريد من ادارتها ان تقوم بواجباتها تجاه اللاجئين بعيدا عن الاستنسابية والمزاجية الى ان تتحقق العدالة لشعبنا .
وفي نهاية الاعتصام سلمت اللجان الشعبية مذكرة مطلبية للمفوض العام، عبر مدير الاونروا في الشمال أسامة بركة .















التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1