أهالي مخيم عين الحلوة يلتزمون بقرار التعبئة العامة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
14-01-2021
دخل القرار الذي أصدرته الحكومة اللبنانية في التعبئة العامة، للحد من تفشي وباء كورونا، حيز التنفيذ فجر يوم الخميس 14/1/2021، الذي سيستمر حتى 25/1/2021، قابلة للتجديد. وقد شهد مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين التزامًا كاملًا بالقرار الذي يقضي بعدم الخروج من المخيم، ومنع التجول إلا في الحالات الطارئة، علمًا أن سكان المخيم يعنون وضعًا اقتصاديًا صعبًا جراء البطالة المتفشية في المخيم.
كما أغلقت مؤسسات الأونروا مراكزها الطبية والاجتماعية تنفيذًا للقرار، وقد تم استثناء عمال النظافة في الأونروا من هذا القرار، حيث شوهدوا يقومون بعملهم كالمعتاد، بجمع النفايات من أزقة المخيم وشوارعه، ونقلها بالشاحنات إلى خارج المخيم.
وكانت الأونروا قد أصدرت في وقت سابق بيانًا يفضي إلى ضرورة الالتزام بإجراءات الإغلاق والتدابير الوقائية المطلوبة، ومما جاء في البيان:
بسبب الأرقام القياسية الجديدة للارتقاع اليومي للمصابين بفيروس كورونا. وفي هذا الصدد، تكرر الأونروا دعوتها جميع لاجئي فلسطين، إلى الالتزام التام باجراءات الإغلاق والتدابير الوقائية المطلوبة".و ينتشر الفيروس بسرعة كبيرة، ووفقا لآخر الأرقام، فقد بلغ عدد المصابين بفيروس كکورونا في صفوف لاجئي فلسطين منذ شباط الماضي 3991 مصابا، مع 450 حالة نشطة و145 حالة وفاة".
وتابعت: "للأسف لقد وصلت مستشفيات لبنان بالفعل إلى طاقتها الاستيعابية، وأصبح استيعاب المرضى في وحدات العناية المركزة أكثر صعوبة. هذا هو السبب في مطالبة كل شخص تحمل المسؤولية الفردية لتجنب المزيد من العدوة وفقدان المزيد من الأرواح في هذا السياق، تتخذ الأونروا اعتبارا من غد عددا من الإجراءات... إذ سيتم إغلاق كل مكاتب رؤساء المناطق ومديري خدمات المخيمات والمجتمع المحلي خلال فترة الاغلاق التي تبلغ 10 ايام، ستغلق المراكز الصحية أبوابها من الخميس 14 كانون الثاني حتى الأحد 17 كانون الثاني. وسيتم إعادة فتح العيادات الاثنين 18 كانون الثاني من التاسعة صباحا حتى الثانية عشرة ظهرا فقط، لإعطاء الأدوية المزمنة للمرضى، والتوقيع على أي إحالة للمستشفى الحالات الطارئة المنقذة للحياة حصرا".
وأوضحت: "سنوقف كل العمليات الباردة، او أي إحالة أخرى غير منقذة للحياة إلى المستشفيات، بناء على قرار وزارة الصحة العامة، وسيستمر مسؤولو الصحة في المناطق في تلقي المكالمات الهاتفية لأي مشكلة صحية طارئة".
وأضافت الرسالة: "كما وسيستمر عمال الصحة البيئية في العمل داخل المخيمات، بالنسبة إلى أي طلب عاجل للتسجيل لدى الأونروا لتحديث البيانات الشخصية. ويطلب من المستفيدين القيام بذلك عبر الإنترنت باستخدام الرابط الآتي:
https://gfoportal.unrwa.org/edits/survey.aspx?sid=9Dpk+gUmFnmrPxq7ZKq9JA
ومن جهة أخرى، يستمر التعليم عبر الإنترنت الأطفال المدارس... وتعمل بالتنسيق مع وزارة الصحة اللبنانية، ومنظمة الصحة العالية، ووكالات الأمم المتحدة الأخرى، لضمان توفير اللقاحات لجميع لاجئي فلسطين من لبنان ومن سوريا، بحسب معايير اهليتهم. ويتوقع أن تصل الدفعة الأولى من اللقاحات إلى لبنان في شباط من خلال وزارة الصحة العامة".
وبحسب معايير منظمة الصحة العالمية، "تعطى الأولوية للعاملين في المجال الصحي والمرضى الذين تزيد أعمارهم عن 70 عاما، والمرضى الآخرين الذين يعانون من حالات مرضية الخطر على صحتهم، ووفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية ذات الصلة"


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1