مزهر يشيد بالمواقف الجزائرية المناصرة للقضية الفلسطينية والرافضة للتطبيع

بوابة الهدف الإخبارية
22-09-2020
أشاد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر بالمواقف الجزائرية الأصيلة والمبدئية المناصرة دوماً لقضايا الأمة العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، والرافضة للتطبيع، مؤكداً فخره واعتزازه بهذه المواقف الجذرية الثابتة لجزائر العروبة والثورة وبلد المليون ونصف مليون شهيد.
واعتبر مزهر في مقابلة مع المكتب الإعلامي للجبهة في غزة أن الجزائر آمنت على الدوام بالقضية الفلسطينية كقضية مركزية تقع في صلب اهتماماتها، والتي عبر عنها الشعب الجزائري وقيادته في احتضناهم الدائم للثورة الفلسطينية وتقديم لهم كافة أشكال الدعم لشعبنا الفلسطيني في مراحل التشرد والتهجير.
وأضاف مزهر أنه في الوقت الذي تشتد فيه المؤامرات على الشعب الفلسطيني وخاصة من بعض الأنظمة الرجعية العربية الرسمية كانت تقف الجزائر دوماً في مقدمة الداعمين لفلسطين وحق شعبنا في المقاومة بكافة أشكالها.
وختم مزهر مقابلته، مؤكداً أن موقف الجزائر شعباً وقيادة وأحزاباً ومؤسسات مع فلسطين ثابت ومبدئي، وتؤكده الدماء الجزائرية الذكية التي سالت من أجل قضية فلسطين، حيث تحتفظ الذاكرة بمئات من المقاتلين الجزائريين الذين انضموا إلى الثورة الفلسطينية وشاركوا في معاركها ضد العدو الصهيوني ومنهم من استشهد وأصيب فداءً لفلسطين وعروبتها.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1