اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا تستأنف حملة التعقيم والرش في عين الحلوة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
18-08-2020
تحت شعار معًا و يدًا بيد، ومن أجل صحة مجتمعنا ومخيماتنا وأهلنا، وخدمة لأبناء شعبنا، والتزاما منا بقناعاتنا، و مبادئ الطبقة العاملة والفقراء و الكادحين، استأنفت اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا حملة التعقيم والرش في مخيم عين الحلوة، وذلك يوم الإثنين 17/8/2020، وتأتي هذه الحملة في إطار خطة الطوارئ التي تنفذها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ولجانها العمالية الشعبية الفلسطينية للتصدي لمخاطر هذا الوباء، وقد شملت حملة الرش و التعقيم عددًا من الأحياء و بعض المحلات التجارية، وعددًا من المكاتب الحزبية
وفي حديث للمكتب الإعلامي في منطقة صيدا، أكد مسؤول اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا عبدالكريم الأحمد أن حملة معًا ويدًا بيد التي أطلقناها بناء لخطة الطوارئ التي أعلنتها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالوقوف إلى جانب شعبنا في المحن كافة، و تحسس مشكلاتهم والعمل على مساعدتهم لرفع البلاء ومكافحة الأمراض. نستأنف عملنا و واجبنا الوطني و الطوعي بعد ظهور عدد من الإصابات بالفيروس، ونهيب بأهلنا و أبناء شعبنا الالتزام بلبس الكمامات و التباعد الاجتماعي و الحرص على النظافة الشخصية، لإبعاد شبح الفيروس و تجنب الويلات و المخاطر التي من الممكن أن تزداد فيما لو لم نلتزم بالإجراءات الصحية المعلن عنها من وزارة الصحة اللبنانية والأنروا و الجهات الصحية الفلسطينية.
وما نقوم به هو جزء من واجبنا في خدمة شعبنا و جماهيرنا، ونحن نعتبر أنفسنا كعمال طليعة العمل الاجتماعي و الخدماتي من أجل حفظ الأمن الصحي و الاجتماعي لشعبنا الفلسطيني أينما كان











التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1