الشعبية في صيدا تشارك التنظيم الشعبي الناصري بوضع إكليل على ضريح الشهيد مصطفى سعد

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
25-07-2020
لمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لغياب رمز المقاومة الوطنية اللبنانية القائد الوطني المناضل مصطفى معروف سعد، وبدعوة من التنظيم الشعبي الناصري، قام الأمين العام للتنظيم النائب الدكتور أسامة سعد بزيارة الضريح يوم الأحد 25/7/2020 ، ترافقه عائلة الراحل وحشد من الأخوة في التنظيم، وممثلون عن الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية، ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، وممثلون عن جمعية تجار صيدا، وعدد من مخاتيرصيدا، وممثلون عن الهيئات النقابية والاجتماعية والشعبية، حيث قرئت الفاتحة على روحه في جبانة صيدا الجديدة - سيروب، ووضعت أكاليل من الزهر ، وشاركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بوفد ضم مسؤولها في منطقة صيدا أبو علي حمدان، وعددًا من أعضاء قيادة المنطقة .
وكانت كلمة لسعد في المناسبة، عاهد فيها القائد مصطفى سعد على متابعة مسيرته والسير على ما بدأه مهما بلغت الأثمان، مؤكدًا أن مصطفى سعد قاد مقاومة وطنية بهوية وطنية بلا تبعية لا لشرق ولا لغرب، إنما التزامًا بمصالح شعب لبنان وأمتنا العربية وشعوبها، وانحاز للفئات الشعبية وأصحاب الحقوق، ووقف الى جانب الشعب الفلسطيني.
وشدد في كلمته على رفض التبعية والحاق لبنان بالمحاور والصراعات والتسويات والتفاهمات خلافا لمصلحة شعب لبنان.
وأكد سعد مواجهة العدوان الصهيوني وقتاله بفائض من الإرادة، وبما توفر من إمكانيات، معتبرًا أن المقاومة خيارنا إلى جانب خيارنا في النضال اليومي على قواعد راسخة من أجل بناء دولة مدنية عصرية ديمقراطية عادلة، ولتغيير حقيقي في لبنان، ولمصلحة الشعب المعطاء المقاوم الطموح.
وختم بدعوة كل أحرار لبنان وكل الوطنيين والتقدميين للانخراط في ميادين الصراع لصناعة فجر جديد يليق بشباب لبنان









التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1