ادّعاءات واشنطن باتت مكشوفة الشعبية تُعبّر عن تضامنها مع الشعب الأمريكي في مواجهة العنصرية

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
01-06-2020
عبّرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن وقوفها إلى جانب الشعب الأمريكي في مواجهة الظلم والعنصرية التي تمارسها الإدارة الأمريكية، في مختلف المدن والساحات في الولايات المتحدة.
جاء ذلك في بيان صادر عنها، تعقيباً على القمع الذي يتعرض له المتظاهرون والمحتجون على القتل العمد لأحد المواطنين السود، من قبل رجال الشرطة في مدينة مينيابوليس الأمريكية، والذي يعكس الطابع العنصري في السياسة الأمريكية الشعبوية اليمينية لإدارة ترامب، التي تغذي العنصرية وتتناقض مع كل ادعاءاتها بالدفاع عن الحريات والديمقراطية.
ورأت الجبهة أن استخدام الإدارة الامريكية في سياساتها المتناقضة إزاء الادعاء بالدفاع عن الديمقراطية والمساواة في كل بلدان العالم، واتخاذ ذلك مدخلًا للتدخل في الشؤون الداخلية للدول، كما يجري باتهامها للصين بزعزعة الديمقراطية في هونع كونغ، لم يعد ينطلي على أحد بعد أن اتضحت ممارسات الإدارة الامريكية ورئيسها ترامب، من خلال ممارسة أبشع أساليب القمع بحق المتظاهرين والمحتجين على السياسات العنصرية بحق السود في أميركا.
وختمت الجبهة الشعبية بالقول إنه من غير المستهجن لدولة مثل الولايات المتحدة، والتي تقيم تحالفًا استراتيجيًا مع الكيان الصهيوني، أن تتقاطع معه في التمييز والعنصرية والقمع الذي جسدته مع الفلسطينيين من قبل دولة الكيان


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1