New Page 1

باركت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عملية استهداف المستوطنين قرب نابلس التي أدت إلى مقتل مستوطن وإصابة آخرين جراء إطلاق النار عليهم قرب مستوطنة "حومش". وأشادت الكتائب، في بيان صحفي، ببطولة وفدائية منفذوها وبكل أبطال المقاومة. وأكدت الكتائب على أن هذه العملية هي رد طبيعي ومتوقع من أبطال شعبنا والمقاومة ضد المحتلين، مشددة على أنها تبارك أي عمل بطولي تنفذه سواعد أبناء شعبنا في كل مكان


تصادف هذه الأيام الذكرى 54 لتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، ومنذ تأسيسها مرّت الجبهة بمحطاتٍ تاريخيةٍ، شكّلت مسيرتها النضالية كحزبٍ حافظ على موقعه في حركة التحرّر الوطنية الفلسطينية بالتوازي مع حفاظه على رؤيته الجذرية للصراع مع العدو الصهيوني وفق المقولات والمبادئ التي بُني عليها، وتمكّن رغم التغيرات العاصفة المحلية والإقليمية والدولية من الحفاظ على التوفيق بين النظري والعملي. انبثقت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام196


تقدّم الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري د.أسامة سعد في الذكرى الـ54 لانطلاقة الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، بتحيّة "الكفاح والمقاومة إلى الرفاق مناضلي الجبهة الشعبيّة وقادتها العِظام في ذكرى الانطلاقة". ووّجه سعد في رسالةٍ مصورةٍ له في ذكرى انطلاقة الجبهة، التحيّة "لقادة الجبهة الكِبار حكيم الثورة جورج حبش والشهيد أبو علي مصطفى والأمين العام أحمد سعدات ورمز الثقافة الوطنية الفلسطينيّة الشهيد غسّان كنفاني". وأشار سعد في ه


في الذكرى الرابعة والخمسين للانطلاقة، أستحضرالرواد – ولن أقول أتذكر، لأنهم مقيمون في العقل والروح – الذين حملوا الأفكار ونقلوها للواقع ، بالنضال السياسيي والكفاح الشعبي والعنف الثوري المنظم . لأولئلك الذين انطلقوا بالفكرة القومية من جمعية العروة الوثقى مروراً بحركة القوميين العرب وشباب الثأر وأبطال العودة وصولاً للجبهة الشعبية ، التي أُعلن عن تأسيها في مثل هذه اليوم بإطار سياسي وكفاحي واحد وموحد مع الرفاق في جبهة التحرير الف


وقّع أكثر من 100 من المشاهير الأجانب على رسالة مفتوحة ينتقدون فيها قرار «إسرائيل» تصنيف ستّ مؤسسات أهلية فلسطينية بالـ «إرهابية». ومن بين هؤلاء، نجوم هوليوود ريتشارد غير وكلير فوي وتيلدا سوينتون (الصورة) وسوزان ساراندون، بالإضافة إلى المخرج كين لوتش، والموسيقي جارفيس كوكر وفرقة Massive Attack، فضلاً عن الكتّاب فيليب بولمان وكولم توبين وإيرفين ويلش. تصف الرسالة المشتركة خطوة العدو الأخيرة بأنّها «هجوم شامل وغير مسبوق على المد


ناقش مجلس الأمن الدولي أمس الاثنين، القضية الفلسطينية، وخصوصاً تصنيف سلطات الاحتلال الصهيوني ست مؤسسات مدنية فلسطينة كـ"إرهابية"، بالإضافة للتطورات المتعلقة بالنشاط الاستيطاني في الضفة الغربية و القدس المحتلتين. وجاءت جلسة مجلس الأمن، والتي عُقدت في نيويورك بطلبٍ من دولة تونس، لمناقشة قرار سلطات الاحتلال بتصنيف ست مؤسسات فلسطينية مدنية كـ"إرهابية". يُشار إلى أنّ سلطات الاحتلال صنّفت زورًا في 22 أكتوبر/ تشرين أول الماضي 6 م


بتاريخ 17 أكتوبر، في العام 2001 تمكنت مجموعة من كتائب الشهيد أبو علي مصطفى - الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من تنفيذ عملية بطولية، باغتيال وزير السياحة "الإسرائيلي" الأسبق رحبعام زئيفي، التي تعتبر من العمليات النوعية التي نفّذتها المقاومة الفلسطينية ضد كيان العدو الصهيوني. جاءت العملية رداً على اغتيال الأمين العام للجبهة الشعبية أبو علي مصطفى، بعدما أغارت طائرات الأباتشي الصهيونية على مكتبه في مدينة رام الله


أولًا: المقدمة ثانيا: اسبابها. ثالثا: نتائجها . رابعا: علاجها. أولًا: المقدمة: الملفت ان الاحداث الامنية في مخيمات لبنان في السنوات الاخيرة، تكاد تكون يومية، من مخيم الى مخيم، ومن منطقه الى منطقه، بدل ان تعيش حالة من الاستقرارالنسبي على الاقل . لا بد من اسباب مباشرة وغير مباشرة أدت الى ذلك، متعددة النوع والجوانب، ما يتطلب توضيح الأسباب الأساسية الى جماهيرنا بشفافية دون مواربة ومحاباة. ثانيًا: أسبابها: لقد تطورت ال


بدعوة منه نظم المنتدى العالمي للدفاع عن الاسرى بكوبنهاجن ندوة شارك فيها عدد من الجالية الفلسطينية، ومهتمون بالشأن الفلسطيني، تحدث خلالها عضو المجلس الوطني الفلسطيني الرفيق المناضل صلاح صلاح، حيث أشار إلى أن ماجرى للاسرى وما تعرضوا له من أساليب عنصرية لاضطهادهم، مما يدفعهم الى المواجهة احيانا، والاضرابات والاعتصامات احيانا أخرى، لانتزاع حريتهم، وما حفر الانفاق الا دليل على ذلك، وقد جرت محاولات عدة نجح بعضها وفشل البعض الآخر


حوالي مليون إنسان فلسطيني اسرهم العدو منذ العام 1967، وغالبًا ما زال الفلسطيني في معظم مناطق فلسطين عاجزًا عن حماية ذاته ومحيطه من الأسر أو القتل، ولكنه يسجل يوميًا وقفات جدية في مواجهة المحتل، ويكبده الخسارة تلو الأخرى، ويؤكد إرادته في مقاومته. ارتباطًا بما سبق لا معنى لكل محاولات الاحتلال للتباهي باعتقال أبطال عملية نفق الحرية، فما أحدثه الاحتلال ليس إلا تأكيدًا على حجم الخرق الذي أحدثته هذه العملية في وعي الغازي المحتل ك


يوافق في أيلول/ سبتمبر الذكرى الـ16 لدحر المقاومة الفلسطينية الاحتلال الإسرائيلي عن أرض غزة بعد احتلال دام 38 عاماً، حيث مثّل هذا الاندحار نقطة تحول مهمة في التاريخ الفلسطيني المعاصر، ونقلة نوعية على صعيد تطور قدرات المقاومة الفلسطينية وتعاظمها. ومنذ هذا الاندحار، حاول الاحتلال الإسرائيلي تضييق الخناق على غزة، حيث فرض حصاراً كاملاً على القطاع ولجأ إلى سياسة الانتهاكات الجوية المتكررة، إلا أن فصائل المقاومة الفلسطينية اختارت


في ذكرى استشهاد رفيقنا القائد الوطني الفلسطيني والقومي التقدمي أبا علي مصطفى.. نستذكر الإنسان العظيم بأخلاقه وتواضعه.. أبو علي مصطفى الغائب الحاضر في عقولنا وقلوبنا... نستذكر رفيقنا الغائب الحاضر ونقول بفخر "ليس محل شك أنّ (أبو علي مصطفى) هو الفلسطيني الوحيد، ويكاد أن يكون العربي الوحيد الذي يصبح فيه عاملٌ فقير أميناً عاماً لحزبٍ سياسي، وتكشف هذه الظاهرة الممتنعة النادرة في بعض عبارتها الفكرية الثقيلة عن: فك التباسٍ حقيقي بي


على رغم مسارعة العدو الإسرائيلي إلى الردّ على استهداف أحد قنّاصيه، لا يبدو الاحتلال في وارد التصعيد مع قطاع غزة، نظراً إلى جملة عوامل، يأتي في مُقدَّمها، معادلة الردع التي فرضتها معركة «سيف القدس» الأخيرة، فضلاً عن رغبة رئيس الحكومة، نفتالي بينيت، في إمرار زيارته المرتقبة لواشنطن، بأقلّ الأضرار الممكنة. ويبدو أيضاً أن الوقت الذي منحته فصائل المقاومة للاحتلال بدأ ينفد، إذ توعّدت بتصعيد عملياتها ما لم تبدأ إسرائيل في إجراءات ا


اليوم الأربعين لوفاة سهى جرار التي ما زالت ذكراها حاضرة في أذهان الشعب الفلسطيني، وأذهان أصدقائها وأحبابها الذين جاؤوا ليضيئوا الشموع من أجلها. والد الراحلة سهى، غسان جرار، الذي ما زالت دموعه لم تجف بعد، اختار هو والمناضلة خالدة جرار، أن يزرعوا شجرة زيتونٍ قرب ضريحها كما أوصت والدتها، فالزيتون كما يقول والد سهى يعتبر رمزًا للتمسك بالأرض والوطن. ويقول غسان جرار لوطن، إنّ المناضلة خالدة جرار أوصت بزراعة شجرة زيتون بجانب


حذَّر بيانٌ صادر عن الحزب التقدّمي الاشتراكي في الثلاثين من آذار الماضي، من بعض الجهات اللبنانيّة المشبوهة، وبعض مكاتب المحاماة التي تقوم بتحريض اللاجئين الفلسطينيين على التخلي عن حق العودة، والتخلي عن وثائق تُؤكَّد وتُثبت ملكيتهم لعقارات داخل الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة، من خلال التوقيع على تفويضٍ قانوني "غير قابل للنقض أو الرجوع"، وكل ذلك مقابل مغرياتٍ ماديّةٍ ووعودٍ على شاكلة "السفر إلى بلاد الأحلام أوروبا" ومنح أي فلسطي