New Page 1

حذر القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر حرب، اليوم الأحد، من عودة القيادة الفلسطينية إلى المفاوضات مع الاحتلال، مؤكدا أن تلك الخطوة تعد انتكاسة للقضية الفلسطينية ويضعها في مأزق خطير، بعد ما تم تحقيقه من انجازات خلال معركة "سيف القدس " على أرض الواقع وفي الساحة السياسية. وأكد حرب، في حديثه لبرنامج "صباح الخير يا وطن"، خطورة إمكانية العودة للتفاوض مع الاحتلال، تعقيباً على ما يجري تداوله بشأن تشكيل طواقم فلسطينية تف


لا تتأثر المنظومة السياسية الرسمية الفلسطينية بالمتغيرات كثيرًا؛ خصوصًا إذا كانت هذه المتغيرات تتعلق بشعبها، وليس بالأطراف الدولية المانحة وغيرها، فلا زالت تدور في ذات الفلك الذي تكفل بإنتاج الخيبات طيلة السنوات الماضية. "فضيحة اللقاحات الثالثة" هي آخر ما أنتجه الجسم الحكومي للسلطة الفلسطينية، حيث تورط في شراء لقاحات شارفت صلاحياتها على الانتهاء من العدو الصهيوني، ليتضح لاحقًا كونها منتهية الصلاحية، واللافت في هذا أن أي من


تصادف، اليوم ذكرى إعدام سلطات الانتداب البريطاني، أبطال 'ثورة البراق' محمد جمجوم، وفؤاد حجازي، وعطا الزير. وبدأت قصة الأبطال الثلاثة عندما اعتقلت قوات الانتداب البريطانية مجموعة من الشبان الفلسطينيين إثر ثورة البراق، هذه الثورة التي بدأت عندما نظم قطعان المستوطنين مظاهرة ضخمة بتاريخ 14 آب 1929 بمناسبة ما أسموها' ذكرى تدمير "هيكل سليمان" أتبعوها في اليوم التالي 15/آب بمظاهرة كبيرة في شوارع مدينة القدس حتى وصلوا إلى حائط ال


علمنا شعبنا أن صبره بلا حدود، ونضاله وهبّاته بلا حدود؛ صبور على معاناته ومآسيه جراء الاحتلال الصهيوني وقمعه وقتله وحصاره، وجراء الخذلان العربي على مدار سبع عقود هي عمر النكبة، وجراء الهبوط السياسي لقيادته الفلسطينية التي أقدمت على الاعتراف بالكيان وتقديس التنسيق الأمني معه. لم يكن صبره ضعفاً، أو يأساً، أو قبولاً بالأمر الواقع، إنما هو انتظار للملء الكامل لطاقته المتجددة بعد كل جوله من الصراع، وقد عوّدنا بمفاجآته في مر


أجرى باحثون في معهد الأمن القومي الصهيوني في جامعة تل أبيب مراجعة شاملة لمعركة "سيف القدس " والتي أطلق عليها العدو اسم "حارس الجدار" ارتباطا بالإعلان عن بدء عدوانه على غزة، ردا على العملية التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية في غزة في مبادرة تاريخية هي الأولى من نوعها نصرة للقدس وردا على ممارسات العدو وعدوانه على أهلنا فيها. وجاءت المراجعات من جوانب مختلفة، داخلية تخص الكيان وإقليمية، من مختلف الجوانب من حيث نتائجها على الكيان


(آثار الهزيمة على مشرق ومغرب الوطن العربي والقضية الفلسطينية وسبل النهوض الثوري) منذ أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين تطلعت شعوب بلاد الشام و مصر وبلدان المغرب الى الخلاص من السيطرة الاستعمارية العثمانية والانجليزية والفرنسية ، وذلك بتأثير من الأفكار النهضوية الليبرالية الديمقراطية والتقدمية للروّاد النهضويين ، فمن مصر وبلاد الشام : رفاعه الطهطاوي والافغاني والكواكبي ومحمد عبده وسليم تقلا (مؤسس صحيفة الاهرام) ومي


كشف عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول، اليوم الثلاثاء، أن الدعوة المصرية الموجهة للأمناء العامين للفصائل الفلسطينية للاجتماع في القاهرة، تأتي لمعالجة عدة ملفات. وقال الغول في تصريح لوكالة "شهاب" للأنباء، إن "الاجتماع سيعالج أكثر من ملف بما في ذلك ملف الانقسام الفلسطيني واستعادة الوحدة. وأفاد الغول بأن موضوع الانتخابات الفلسطينية سيطرح على طاولة اجتماع القاهرة، موضحًا أنه سيتم بحث إمكانيتها وكيفية ا


دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم الإثنين، جمهورية مصر العربية إلى القيام بدورها المحوري والمركزي في إنهاء الاحتلال ومواصلة جهدها لوقف الاعتداءات في القدس والمسجد الأقصى والشيخ جراح وسلوان والاستيطان والتمييز والتطهير العرقي في أراضي48، داعيةً إلى مواصلة جهودها من أجل ترتيب البيت الفلسطيني، كأحد أهم الإنجازات الميدانية التي تحققت، ولافتة إلى أنّ هذا يتطلب الدعوة العاجلة لحوار وطني شامل يفضي لإنهاء الانقسام واستعادة الوح


بثّ المغني روجرز ووترز، أحد مؤسسي فرقة "بنك فلويد" البريطانية، في السابع من الشهر الجاري، فيديو وصف خلاله "إسرائيل" بأنها "دولة فصل عنصري"، موجهاً خطابه للرئيس الأميركي بأنه يدعم إخلاء الناس من منازلهم بطريقة تماثل الإبادة الجماعية، في إشارة إلى الإخلاء القسري للمواطنين الفلسطينيين في حيّ الشيخ جراح بالقدس. رسالة ووترز تأتي في سياق العديد من المواقف التي يتبناها فنانون غربيون، وتتصاعد حدّة انتقاداتها لجرائم الاحتلال، وكان آ


مواجهات بطولية فجرتها فصائل المقاومة الفلسطينية مؤخرًا في مواجهات مع قوات كيان الاحتلال الصهيوني التي اصطدمت هذه المرّة بمقاومة منظمة، موحّدة ومتماسكة ومتمكنة لوجستيًا قهرت أسطورة الدرع الحديدي المضاد للصواريخ الذي طالما تشدّق الكيان الاستيطاني بامتلاكه. أحداث كانت محور حوار جمع “الأفق الاشتراكي” جريدة الحزب الوطني الديمقراطي الاشتراكي من منطلق دعمها اللامشروط لخيار المقاومة حلاً أساسيًا ووحيدًا لتحرير فلسطين بعضو المكتب ال


قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد:" نحن أمام نقلة نوعية في الصراع مع العدو الصهيوني، ويجب أن نُحدد ماذا نريد بعد هذا الانجاز والانتصار النوعي، مؤكدًا أن الاحتلال أن يحسب حسابًا كبيرًا لهذه المقاومة التي ستردعه إذا تمادى على أبناء شعبنا. وأضاف، عبر قناة الميادين، أنّ الولايات المتحدة تحركت وبهجمة مباشرة وبمواقف سياسية معلنة بهدف الوصول إلى تحقيق أهداف الاحتلال وليس أهداف شعبنا، مؤكدًا "نحن لا


كان الجنوب الشاعر، صار الجنوب الشعر. كان الجنوب الحزن، صار الفرح جنوبياً. كان الجنوب بوابة الخطر، صار الجنوب ولاَّدة الحرية ورايتها وفارسها وحادي موكب النصر. كان الجنوب خارج السياسة، صارت السياسة خارج الجنوب هرطقة وانتهازية ومنافع واتفاقات إذعان. كان الجنوب ميدان رماية وحقل تجارب لأسلحة القتل الأميركية في يد السفاح الإسرائيلي. صار الجيش الإسرائيلي حقل رماية لتدريب الأطفال في الجنوب على قهر الخوف واصطياد الوحش وفت


هنأ عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤول فرعها في غزة جميل مزهر، اليوم السبت، جماهير شعبنا وأمتنا العربية وأحرار العالم بالانتصار الهام الذي سجله شعبنا ومقاومته الباسلة في معركة القدس، التي تكاملت بها المقاومة المسلحة مع الشعبية، وتجلت من خلالها أهمية تضامن عشرات ومئات آلاف المتضامنين مع شعبنا في وقفات ومسيرات ساهمت في تشديد الضغط والعزلة على الاحتلال، وهدمت أوهام التطبيع واتفاقات ابراهام الملعونة على رؤوس أ


استنكر القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عمر شحادة، مساء اليوم الأربعاء، اكتفاء القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس بالمذكرات والبكاء، وعدم اتخاذها أي موقف رسمي في مواجهة الفاشية الصهيونية على أرض فلسطين. وقال شحادة في مقابلة عبر شبكة وطن: إنّ كل المطلوب من القيادة الفلسطينية ألّا تبقى متأخرةً عن حركة الشعب والجماهير في الشارع، معبّراً عن اعتزازه بموقف الشعب الفلسطيني في الشارع وفي كل أماكن تواجدهم ووقوفه


بدعوة من الأحزاب والقوى الوطنية الفلسطينية واللبنانية في لبنان، ودعما وإسنادا للقدس وغزة، ورفضًا للعدوان الصهيوني على غزة، انطلقت عصر اليوم الثلاثاء مسيرة جماهيرية حاشدة، من أمام مخيم مارالياس في بيروت، شقت الحشود الفلسطينية واللبنانية شوارع بيروت العاصمة وصولًا إلى ساحة رياض الصلح، تقدمها قادة الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية في لبنان، والفرق الكشفية، والمنظمات الشبابية والطلابية، والمكاتب النسوية، وحشود فلسطينية ولبنا