New Page 1

ترتب على حرب حزيران 1967، وهزيمة النظام الناصري، والخطاب القومي الذي مثله، إضعاف الأنظمة والأحزاب والحركات السياسية القومية في الشرق العربي، خاصة من ارتبط منها بهذا النظام، وعززت في الوقت نفسه، من الدور الخاص للفلسطينيين أو ما يمكن تسميته بصعود الموقف والخطاب الفلسطيني، فيما يخص معالجة القضية الفلسطينية. كما ترتب عليها أيضا إعادة تشكيل وتنظيم مجموعات المقاومة (خاصة فتح التي بدأت العمل المسلح في عام 1965، والجبهة الشعبية لتحر


يختلف الوضع الذي نشأ في فلسطين إبان الاستعمار البريطاني لها، وبروز تحديات المشروع الصهيوني الاستيطاني، عن نظيراتها في البلدان العربية التي خضعت للاستعمار البريطاني والفرنسي وغيرهما منذ أوائل القرن العشرين، تحت مسمى الانتداب، الذي من المفترض أن يؤهل تلك الدول لحكم ذاتها وتقرير مصيرها، مما وضع هذه الدول أمام مهمات وجدالات غير مقاومة الاستعمار، منها ما تناول شكل وطبيعة الدولة ما بعد "الانتداب"، ونصوص الدساتير التي ستنظم العلاقة


في الذكرى الحادية عشرة لرحيل المناضل والقائد الفلسطيني والعربي جورج حبش (26 كانون الثاني/ يناير 2008)، أحد أبرز مؤسسي حركة القوميين العرب، والأمين العام المؤسس للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، يُصدر «مركز دراسات الوحدة العربية»، مذكّرات جورج حبش في كتاب بعنوان «صفحات من مسيرتي النضالية»، في تغطية لأبرز محطات تجربته النضالية. خصّ المركز «الأخبار» ببعض فصول الكتاب، تولّى تقديمها ومراجعتها الكاتب سيف دعنا وستُنشر تباعاً في حلقات.


في الذكرى الحادية عشرة لرحيل المناضل والقائد الفلسطيني والعربي جورج حبش (26 كانون الثاني/ يناير 2008)، أحد أبرز مؤسسي حركة القوميين العرب، والأمين العام المؤسس للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، يُصدر «مركز دراسات الوحدة العربية»، مذكّرات جورج حبش في كتاب بعنوان «صفحات من مسيرتي النضالية»، في تغطية لأبرز محطات تجربته النضالية. خصّ المركز «الأخبار» ببعض فصول الكتاب، تولّى تقديمها ومراجعتها الكاتب سيف دعنا وستُنشر تباعاً في حلقات.


بعد تجربتي في التدريس في يافا انتقلتُ إلى متابعة دراستي في الجامعة الأميركية في بيروت، حيث اخترت دراسة الطب. بدأت دراستي هناك عام 1944 وانتهت عام 1951. ذهبت من يافا إلى رأس الناقورة مروراً بحيفا، ومن ثم إلى بيروت، بالسيارة. بانتقالي إلى بيروت للدراسة، شعرتُ أنني أنتقل إلى جو جديد مختلف تماماً. التقيت هناك بطلاب من جنسيات عربية مختلفة، وكنّا نقضي معظم الوقت داخل الحرم الجامعي. ما زلت أذكر مطعم ومقهى «فيصل» الشهير الذي كان ملت


أكَّد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤول دائرة العلاقات السياسية فيها، د. ماهر الطاهر، بمُناسبة الذكرى الحادية عشرة لرحيل المؤسس الدكتور جورج حبش ، على أنَّ رحيل الحكيم ترك فراغًا كبيرًا في الساحة الفلسطينية، و"نحن اليوم أحوج ما نكون إليه معنا في ظل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها قضيتنا الوطنية". وقال الطاهر خلال لقاءٍ مع تلفزيون فلسطين، إن "الجبهة الشعبية وبهذه المناسبة تُجدّد العهد بأنها مُستمرة في ال


قدمت في المؤتمر الأول للحكيم بدا لي بأن هناك ما يثير الأسئلة في ذهن د. جورج حبش ونحن نناقش مسألة العلاقة بين الماركسية و القومية ، كما بدا لي أن الماضي القومي من جهة، والتمركس الذي تحقق نهاية الستينات من جهة أخرى، كانا يشكلان ثنائية تفتقد الراحة ،لأنها تؤسس لتمزق يدفع إلى هذا الجانب أو ذاك. وإذا كان د.حبش مقتنعاً بترابط هذا وذاك،إلا انه كان يحس بمشكلة ما من خلال حواراته مع آخرين، ربما كانوا رفاق درب, كما كان يلمس أن الوع


اليوم .. ونحن نستذكره بالحديث أو الكتابة ، فإننا لا نعترض على حتمية الموت الذي غيبه عنا ، لكن إقرارنا بتلك الحتمية لا يعني أبداً أن القائد .. المفكر.. الثائر... الحكيم جورج حبش قد مات ، لأن الثوريين لا يموتون أبدا..فهو القائد الذي ستتذكره الأجيال القادمة بأنه عاش ومات مناضلاً من أجل فلسطين والوحدة العربية ... الثوري الذي مثَّل بالممارسة فكرا وطنيا وقوميا وأممياً ثائرا، وسطر على صفحات تاريخ فلسطين والأمة العربية مجداً ثورياً


عانقيني بلا أي خوف، وإذا كان كل ما أعرف القيام به هو أن أتكلم، فأنني لن أتكلم إلا من أجلك وسأقول لها أيضاً: فمي سوف يكون صوت كل تلك المآسي التي ليس لها فم، وصوتي سوف يكون صوت حرية كل الذين يقبعون في زنازين القهر وعلى الطريق سوف أظل أردد لنفسي وقبل أي شيء، لجسدي وكذلك لروحي: حذارِ حذارِ من القبول بموقف المتفرج العقيم، لأن الحياة ليست مشهداً، ولأن بحراً من المآسي ليس مجرد مقدمة مسرحية، ولأن إنساناً يصرخ من العذاب ليس


برغم أن الرواية الرسمية الصهيونية والعربية كذلك تحيل "وعد بلفور" إلى حكومة المملكة المتحدة، وإلى وزير الخارجية آرثر بلفور، الذي صاغ نص العهد المقدم للورد اليهودي روتشيلد إلا أن دراسات لاحقة، أثبتت أنه رغم الدور الريادي لحاييم وايزمان، وبريطانيا، إلا أنه فيما يتعلق بفلسطين، لم يكن بوسع بريطانيا أن تتصرف بمفردها، لأنها تنتمي إلى تحالف، وكانت قوات الحلفاء، وخاصة بريطانيا وفرنسا ولكن أيضا روسيا وإيطاليا، وأمريكا في وقت لاحق، تقا


يمكن النظر إلى مفهوم العلمانية على أنه مجموعة الأفكار والمبادئ العامة التي لا تتبنى عقيدة بعينها (دينية أو غير دينية)، كما لا تطرح تصوراً للمضمون الاجتماعي الطبقي لنظام سياسي ما والآليات التي تنظم حركته. بل مفهوم وقواعد عمل في بنية النظام السياسي، جاء كحصاد لفعاليات فكرية واجتماعية وتاريخية عبر الزمن، في دورة التحولات في المجتمعات الغربية باتجاه التأصيل المستمر للحياة الديمقراطية على أسس المواطنة والمساواة والحرية. فالعلماني


كاد يكون مفهوم العلمانية من أكثر المفاهيم المثيرة للجدل والحوار والاجتهاد، ليس بين المعارضين والمؤيدين لها فحسب، بل حتى داخل الصف الواحد، سواء المؤيد لها، أو المعارض، فلا التأييد لها ينطلق من ذات المرتكزات والأسس، ولا معارضتها تتخذ شكلاً ومحتوى واحداً، بل ثمة أطياف مختلفة ومتبادلة لمعارضيها، مثلما حال مؤيديها أيضاً. ويبدأ الجدل حولها من تناول التسمية وتاريخ المفهوم، فمنهم من يشتقها من العلم (عِلمانية، بكسر العين)، ومنهم م


ليست الساحة السياسية الفلسطينية بمعزل عن واقع الساحة السياسية العربية عموماً، فخصوصية القضية الوطنية الفلسطينية هي عامل التفريق والتوحيد في آن، في ضوء الأطروحات التي تتناولها بأبعادها المختلفة، والتي على أساسها تنبثق الشرعيات وتحدد الأوزان ومكانة السلطة والمعارضة ودور كل منهما والتوازن الدقيق جداً بينهما، الذي قد يجعل قضايا الخلاف ذات الطبيعة الثانوية، حساسة ومقررة ومصيرية، خاصة إذا ما كان الأمر يتعلق: أولاً، بمكانة فلسطين


في 8 ديسمبر 1987، كانت اللحظة التاريخية المميزة لحركيِّة النضال الفلسطيني بعد نكسة عام 1967، حيث فاجأت انتفاضة أطفال الحجارة الجميع، وأدخلت الإسلاميين أو التيار الإسلامي إلى حلبة المواجهة مع الاحتلال في مناوشات واحتكاكات يومية، كما دفعت الحركة الإسلامية بكل كوادرها إلى الانخراط في الفعل النضالي مع الآخرين من فصائل العمل الوطني، وتجنيد كافة إمكانياتها التنظيمية والمالية في الحشد والتعبئة لتلك الانتفاضة المباركة، بهدف إظهار حض


كشف مسؤول فلسطيني رفيع المستوي، اليوم الأربعاء، النقاب عن نية فلسطين تقديم طلب العضوية الدائمة في الأمم المتحدة منتصف شهر يناير المقبل في مجلس الأمن الدولي. وقال وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي في تصريحاتٍ إذاعية إنّه سيقدّم طلب دولة فلسطين دائمة العضوية في الأمم المتحدة خلال زيارته إلى نيويورك منتصف الشهر المقبل، خلال تسلّمه لرئاسة مجموعة (الـ77+ الصين). يُشار إلى أنّ الجمعية العامة للأمم المتحدة منحت فلسطين صفة