New Page 1

في لقاء أجراه المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- لبنان مع مسؤول الجبهة الشعبية – القيادة العامة في لبنان أبو عماد رامز حول العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، للمقارنة مع الحرب التي شُنّت على غزة في العام 2012، وحول الوحدة الوطنية الفلسطينية التي تجلت نتائجها في المفاوضات التي جرت في القاهرة، والتي أرسى الميدان دعائمها، قال: كان العدوان في 2012 مختلفا عن العام 2014، حيث استمرت المعارك ما يقارب الخمسين يوماً حقق على


خلال لقاء أجراه المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- فرع لبنان مع الرفيق علي فيصل، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، ومسؤولها في لبنان حول العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، وحول الوحدة الوطنية على الصعيدين الميداني والتفاوضي، والتي أدت لانتصار شعبنا الفلسطيني في غزة، قال: إن العدوان الإسرائيلي على شعبنا ، هو عدوان متواصل منذ لحظة تواجده على الأرض الفلسطينية، وقد اتخذ هذا العدوان سياقات متعددة، و


ترقبوا لقاءات سياسية أجراها المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، حول العدوان الإسرائيلي على غزة، والوفاق الوطني، وحول الأوضاع الإقليمية وتأثيرها على الفلسطينيين النازحين من سوريا والفلسطينيين المقيمين في لبنان.


لم تخن زكية وصية أهلها الذين لجأوا من فلسطين إلى لبنان، في حفظ مفتاح دارهم، والأوراق الثبوتية التي تؤكد ملكيتهم لدور عدة في حيفا. هاجر أهلها في العام 1948 من حيفا، إلى لبنان عن طريق بنت جبيل، وحينها ضاع شقيقها في بنت جبيل، لمدة أسبوع قبل أن يجدوه. عندما خرج أهلها من حيفا لم يحملوا معهم سوى حقيبة واحدة، تركها أخوها في بنت جبيل، كما كانوا يحملون كيساً فيه أوراق الملكية، وجواز سفر والدها، ومفتاح بيتهم في حيفا، ظنّاً منهم أنهم


21 آب 2014 منذ بداية الحرب التدميرية على غزة ونتنياهو يحاول حسمها مرة واحدة ونهائية... ولكنه فشل... وامتدت أيام الحرب والدماء والبطولة... "فحاص الجيش الذي لا يقهر ولاص"... فما العمل؟ بدأ الحديث عن هدنة ثم تهدئة ثم وقف إطلاق النار... لكن نتنياهو يصر "أن لا تفاوض تحت النار" كيف ذلك ودولة الاحتلال منذ تأسيسها وهي تفاوض تحت النار ... ولكن نارها هي؟ كمنتج طبيعي لمعادلات وثقافة القوة. ولكن في هذه المرة حصلت إزاحة نوعية في معا


صمت ميدان الحرب الطاحنة في غزة وعليها مؤقتا...ولكن هناك شعب وهناك مقاومون ملتصقون بالأرض وعيونهم لا تفارق الهدف... والهدف هو حفظ دماء وحقوق غزة وناسها كجزء من حقوق فلسطين وشعبها. لقد أدار المقاومون الرائعون وعلى مدار 29 يوما هزت العالم القتال بصبر وذكاء وجرأة ومرونة فكانت أعصابهم من فولاذ... فلم يقعوا في النزق ورد الفعل...ومن حولهم ومعهم شعب شد على الأسنان وعض على الجراح وصبر وصابر ونزف واستشهد ولكنه لم يتزحزح ملمترا واحدا.


بعد أيام قليله ستمر علينا ذكرى نكبتين مشؤومتين وحزينتين على شعبنا الفلسطيني، الأولى ذكرى النكبة الكبرى التي مرعليها ستة وستون عاماً، يوم قيام دولة الكيان الصهيوني المصطنع في الخامس عشر من أيار عام 1948، واستقلالهم المزعوم على حساب أرضنا الفلسطينيه المباركه، وطرد وتشريد أهلها وشعبها إلى أسقاع الأرض والمنافي، فبعد كل هذه السنين والعذابات والتضحيات والآلام والشهداء لا زالت النكبه هي النكبه، ولا زال الكيان الصهيوني المصطنع والمد


مرارة الحروف لا تلغي إدمان طعمها المباح، فأحيانا من شدة حلاوتها تفقد روحها، فتبدو كأنها كلمات معسولة ومغسولة ومصنعة سلفا . سأكتب من دون مواربة، ذات يوم لم أكن أستطيع أن أنطق اسمه كاملا بلا أخطاء، ونادرا ما نطقت اسمه الأول بشكل صحيح قبل أن تسقط في متاهة اللفظ البقية الباقية من الاسم اللغز. فهو يعتبر أنه يوازي بسماعه جملة موسيقية، ولكنها طويلة وصعبة. غابرييل غارسيا ماركيز، كنا نتعلم كيف ننطق ونحفظ ونستعير أحلامه الثورية، حت


أجرى الرفيق فتحي أبوعلي المسؤول الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الشمال، وعضو المكتب الاعلامي للجبهة في لبنان لقاءً صحفياً مع الدكتور حسن بركة مدير مستشفى الهلال الأحمر الفلسطيني في مخيم البداوي، حول عمل مستشفى الهلال في المخيم والتقديمات الصحية والخدماتية التي يقدمها المستشفى في ظل الأوضاع الأمنية والمعيشية والإنسانية والصحية التي تعيشها منطقة الشمال مع اكتظاظ المخيم من النازحيين الفلسطينيين من مخيمات سوريا ونهر الب


حلقة هذا الأسبوع من برنامج مرآة الكتب حوار مع الأستاذ مروان عبد العال. يتحدث فيها عن الثورات الأولى في تاريخ البشرية، ويرى أن ثورة شهرزاد في حكاية ألف ليلة وليلة، أولى الثورات التي يجب على الشعوب أن تتعلم منها، أسلوب التعامل مع الغازي والمعتدي؟ فمن هو شيرديل الثاني؟ ومتى يلجأ الكاتب الروائي إلى التاريخ والرمز في التعبير؟ ولماذا عاد بشخصياته إلى زمن ألف ليلة وليلة؟ وكيف يمكن للثورة الفلسطينية الاستفادة من التجارب الحكائي


أجرى المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين فرع لبنان مقابلة مع الناشط إبراهيم شرعان، وهو أحد الناشطين في خيمة اعتصام أهالي نهر البارد من أجل انتزاع حقوقهم المشروعة في عودة إدارة الأنروا عن قرار وقف حالة الطوارئ ، وهو من المؤمنين بقوة بأن الاعتصام ستكون نتيجته استجابة إدارة الأنروا لحقوقهم. وقال شرعان خلال اللقاء: إن اعتصامنا هذا سيستمر مهما كانت الظروف والأسباب حتى الوصول إلى عودة حالة الطوارئ وإعمار مخيم نهر البارد،


في مقابلة تلفزيونة أجرتها قناة LBCI ضمن برنامج نهاركم سعيد وعن الملف الفلسطيني، أكد رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الدكتور خلدون الشريف أنه دخل على الملف الفلسطيني وهو يجهل تماماً تفاصيله الإدارية وتفاصيل تعاطي الدولة اللبنانية مع هذا الملف. وأعلن أنه اكتشف ان اللبنانيين قد اخطأوا بحق انفسهم حين لم يعطوا هذا الملف حقه، فقد ترك هذا الملف أثره وتداعياته على كل لبنان منذ ان حصلت نكبة فلسطين الى اليوم. فالموضوع الفلسطيني ف


في لقاء أجراه المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مع شكيب العينا مسؤول العلاقات السياسية لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين/ لبنان، قال: في البداية نود أن نشكر الأخوة في المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية فرع لبنان على هذا الاهتمام. ووحول ما يجري في المنطقة أكد إننا قلقون جداَ مما يجري في المنطقة من توترات ونزاعات وانقسامات طائفية ومذهبية وعرقية حادة وخطيرة على مستقبل المنطقة، ومستقبل القضية الفلسطينية وقضية اللاجئين، هذه


في لقاء أجراه المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مع الرفيق عبدالله الدنان مسؤول منطقة صيدا في الجبهة الشعبية، تطرق إلى الوضع السياسي حيث أكد أن ما يجري بالمنطقة من أحداث هو في جوهره لشطب القضية الفلسطينية المتمثلة باللاجئين، ولنعد الى الوراء قليلاَ، فخلال الحرب الأهلية في لبنان هُجر اكثر من 50,000 فلسطيني إلى أميركا وكندا وأوروبا، وخلال حرب الخليج الأولى هُجر فلسطينيي الكويت، والثانية هُجر فلسطينيي العراق، والأزمة


ابو جابر: لماذا لم تُحاسب الأيدي الملطخة بالدم? استضافت قناة الميادين اليوم في 16/9/2013 الرفيق ابو جابر، عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومسؤولها السياسي في لبنان الذي تحدث عن مجزرة صبرا وشاتيلا في الذكرى ال31- موجهاً التحية لشهدائنا، فلسطينين، ولبنانين، ومغاربة وتونسية وسورية----الخ والتي استمرت طيلة ثلاث ايام 16-17-18/9/1982، سقط نتيجتها 3000 شهيد بقرار من أرييل شارون ورافائيل أيتان، المنتمين لحكومة من