New Page 1

أهمّ ما يميّز كتابَ الرفيق أحمد سعدات أنّه ليس كتابًا عن السجن بشكل عامّ، بل هو متخصّص في حالة معيّنة، ومتطرّفة، وندر أن كُتب عنها في حدّ علمي في أدبيات السجون باللغة العربيّة؛ عنيت: حالة العزل الانفراديّ في سجون العدوّ الإسرائيلي. وحين نقول إنه "متخصص،" فذلك يعني الدقّة الاستقصائيّة الحقيقية، حتى ليبدو الرفيق سعدات أشبهَ بمحقّقٍ جنائيّ، فضلًا عن مصوِّر فوتوغرافيّ، يورد كلَّ ما تقع عليه عيناه بحذافيره وتفاصيله (المملّة أح


نحمد الله أن كتابا صدر حاملا توقيع أحمد السعدات، حتى نتذكر وسط حفّاري القبور الجدد ومدّعي التدين، أن ثمة يسارا فلسطينيا لا يزال مضيئا، وأن ثمة جبهات مقاومة غير إسلامية لا تزال تحمل الراية وتناضل وتقاتل هي الاخرى من خارج وداخل المعتقلات الصهيونية، وتناضل وتقاتل من خارج ما بقي من النظام العربي الذاهب كالنعجة الى الذبح دون الحصول من إسرائيل الا على الذل... ونحمد الله اننا في هذا الكتاب نطمئن على أن هذا القائد الفلسطيني الف


انعقد اللقاء التضامني في دار الندوة مع أبطال نصر تموز 2006 في لبنان وشهداء المواجهات المباركة في الأقصى والقدس وفلسطين في تموز 2017 ولأبطال حرب ال 51 يوماً في غزّة العزّة تموز 2014 ، وذلك بحضور حشد من الشخصيات وممثلي الأحزاب والفصائل والجمعيات اللبنانية والفلسطينية، وقد قدم اللقاء التحية إلى فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون على موقفه السبّاق الذي اتخذه من إغلاق المسجد الأقصى والإجراءات الصهيونية بحقه، مطالبين


في لقاء على قناة المسيرة مع أبي جابر، تحت عنوان: غزة غير قابلة للحياة، أكد أبو جابر أن هناك بالإضافة إلى أزمة غزة أزمة أخرى هي أزمة الشتات الفلسطيني بدءًا من الكويت، إلى العراق، وسوريا إلى لبنان. وهذه المشكلات والمعاناة تزداد يومًا بعد يوم مع الوقت، وتقع هذه المشكلات تحت عنوان" حق العودة". يتابع، لكن ما يميز غزة إنها تحت حصار خانق منذ عشر سنوات، والكثافة السكانية الهائلة في القطاع، بالإضافة إلى إغلاق كل المنافذ الاقتصادية ا


إن كان مثلي، تربطه صلة إنسانية وأدبية بغسان كنفاني، فالطلب منه التقيد بكتابة نص في حدود ألفي كلمة، عن غسان الروائي، القاص، المسرحي، الصحفي، الكاتب الساخر، الإعلامي، التشكيلي، المقاوم بكلمة تتدفق ليل نهار باسم فلسطين، ولأجلها، فهذا سيفرض عليه أن يكتب في مساحة ضيقة، وأن يكون قوله مختصرا، وهذا أمر صعب ومحرج، ولذا ألتمس المعذرة من الحضور، ومن قرّاء هذه المداخلة، لأنني لن أفي غسانا ما هو جدير به، وبالتأكيد سأبدو مقصرا تجاه تميّز


لمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لاستشهاد الأديب والروائي والقائد غسان كنفاني وضعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في بيروت صباح يوم السبت ٢٠١٧/٧/٨، إكليلًا من الزهرعلى ضريح الشهيد غسان كنفاني، وابنة أخته لميس نجم في مقبرة شهداء الثورة الفلسطينية في بيروت، وذلك بحضور مروان عبد العال مسؤول الجبهة الشعبية في لبنان، وعدد من ممثلي الأحزاب والقوى والفصائل الوطنية اللبنانية والفلسطينية، وشخصيات


ألقيت في حفل التكريم بتونس لمناسبة الذكرى 52 لانطلاقة الثورة الفلسطينية الذي أقامه التيار الشعبي لعدد من المقاومين التونسيين بصفوف الثورة الفلسطينية، ومنح ابو بيرم شرف إلقاء كلمة بالحفل من مخيم عين الحلوة ويشرفنا اعادة نشر الكلمة : سلام لأصحاب المبادرة الأوفياء الداعين لهذا الحفل حفل الوفاء . سلام وشكر خاص لمن مكّنني بشرف الحضور معكم من مخيم عين الحلوة الفلسطيني جنوب لبنان اسمحوا لي في البداية أن أخص بالسلام الحاضر


بسم الله الرحمن الرحيم ( قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم و يخزهم و ينصركم عليهم و يشف صدور قوم مؤمنين ) صدق الله العظيم . الأخوة في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المحترمين . السلام عليكم و رحمة الله و بركاته : باسمي و باسم أخواني في جمعية بناء الإنسان، و أسرة تحرير جريدة بناء الإنسان، أتقدم منكم و من خلالكم لكل المؤمنين بالله و بعدالة القضية الفلسطينية و من الشعب الفلسطيني الأبي و من كل الأحرار في العالم، بأسمى آيات التهنئ


نفى مسؤول "الجبهة الشعبية" في لبنان، مروان عبد العال علمه بقرار بناء جدار ورفض التداول والغرق بلعبة المصادر، جاء ضمن تصريح خاص لـ "وكالة القدس للأنباء"، اليوم الثلاثاء، شملت تصريحات مع قيادات سياسية فلسطينية اكدت عدم تبلغها مطلقاً من أي جهة لبنانية سياسية أو أمنية بوجود خطة لبناء جدار حول مخيم عين الحلوة، معتبرة أن ما يطرح على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الصحف هو مجرد شائعات وأقاويل هدفها هدم جسور الثقة بين الجانب ال



حول تداعيات الانتفاضة على القضية الفلسطينية، والمنطقة العربية، كان للمكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لقاء مع مسؤول الجبهة الشعبية- القيادة العامة في لبنان، أبو عماد رامز. قال فيها: جاءت الانتفاضة نتيجة عوامل مختلفة، أولها وصول ما يسمى بالتسوية، والمفاوضات إلى طريق مسدود، واكتشاف بعض من راهن من القيادة الفلسطينية على وعود المن والسلوى في اتفاق أوسلو 93 ، أي الوعد بأن يكون هناك دولة، واستقلال، والتّحرر من الاحتل


في لقاء مع أبو جابر لوباني، مسؤول العلاقات السياسية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حول تقليصات خدمات الأونروا، في لبنان، قال فيها: لقد أنشئت الأنروا لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، وتضمن القرار194 ذلك، ولذلك فهي معنيّة بموضوع اللاجئين الفلسطينيين حتى يعودوا إلى وطنهم. لكن اليوم نرى أن الأونروا بدأت بسلسة من التقليصات، وهذه السياسات ازدادت مع بداية العام 2016، وهذه التقليصات أثرت في الكثير من المناحي الحياتية لدى الفلسطين


دعا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح المناضل الكبير عباس زكي، جماهير الشعب الفلسطيني وقوى المقاومة في غزة، إلى أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر في ظل تلويح حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بشن عدوان جديد على القطاع المحاصر. وقال زكي في حوارٍ مع مراسل وكالة أنباء فارس، ردًا على تصريحات ساسة وجنرالات الاحتلال، التي تنادي بشن عدوان جديد على قطاع غزة، :" في ظل هبوط الموقف العربي، وفي ظل صرف الصراع مع "إسرائيل"، كل شيء متوقع". وأضاف:" حينما


خلال لقاء مع الدكتور سعيد ذياب، أمين عام حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي حول انتفاضة القدس، قال فيه: هذه الانتفاضة تشكل من دون شك تشكل مرحلة جديدة، حيث تمتاز بطريقة جديدة في مواجهة العدو، وكذلك أدواتها، ومعدّاتها، وهي تعكس كذلك تجاوز المرحلة السابقة. وأضاف، إن الذي تبلور خلال فترات قصيرة من دون شك حالة من وعي ثوري نقيض للوعي السائد، وعي الاستسلام. هذا الوعي الذي حاولت السلطة تكريسه كان ضمن نهج مخطط له. هذا الوعي المزيف جاء هؤل


مقابلة خاصة مع عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الدكتور ماهر الطاهرعلى فضائية فلسطين اليوم، 12/11/2015.