New Page 1

لمناسبة الذكرى الخمسين على انطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تم وضع إكليل من الزهر على أضرحة شهداء الثورة الفلسطينية في بيروت، مستديرةشاتيلا، وذلك يوم الإثنين، في 11/12/2017 ، بحضور ممثلين عن فصائل فلسطينية وأحزاب لبنانية، وقد ألقى عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين نضال عبد العال كلمة، استهلها بتقديم التحية للجبهة في يوبيلها الذهبي، ورفاقها، وفي مقدمتهم الرفيق أحمد سعدات، أمين عام الجبهة، الأسير في سجون


خلال لقاء للمكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مع الدكتور صلاح الدين الهواري، عضو المجلس الوطني الفلسطيني، حول الانقسام الفلسطيني وأثره على الصف الفلسطيني، قال: لا شك أن الانقسام الفلسطيني أثر سلبا على القضية الفلسطينية، وأتاح الفرصة للعدو الصهيوني في تشديد الحصار على غزة، وأن يمعن في عدوانه على القدس والأقصى، وعموم الضفة الغربية، وأن يتمادى في بناء المستوطنات في أجزاء كبيرة منها، وأن يطوي صفحة حل الدولتين، ويتابع:


خلال لقاء صحفي للمكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مع الرفيق علي فيصل مسؤول الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان، حول المصالحة التي جرت مؤخرًا بين حركتي فتح وحماس إن كان سيكتب لها النجاح، وعن أثر الانقسام على القضية الفلسطينية، قال: نحن نرى أن المصالحة والوحدة مطلب أساسي للشعب الفلسطيني، والانقسام السياسي والصراع على السلطة يوسعان من دائرة العدوانية الصهيونية، لذلك إن شعبنا لن يسلم، وسيبقى متمسكًا بحقوقه ال


خلال لقاء مع مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، حول موضوع المصالحة التي تمت بين حركتي فتح وحماس، وعن أثر الانقسام على القضية الفلسطينية، وعما إذا سيكتب النجاح للمصالحة، قال للمكتب الإعلامي للجبهة الشعبية: إذا كانت النكبة الحدث الاكثر ألماً في تاريخ الشعب الفلسطيني، فإن الانقسام لا يقل مأساوية عنها في العصر الحديث، وأثر الانقسام لا يزال ماثلاً أمام أعين الجميع. لم يصب فقط المؤسسات الفلسطينية أو الفصائل إنما طالت عموم المشروع


التقى الرفيق مروان عبد العال، مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، ومسؤول لجنة إعادة إعمار مخيم نهر البارد الفلسطينية الوفد الإيطالي الضيف من " لجنة كي لا ننسى صبرا وشاتيلا" في أثناء زيارة مخيم نهر البارد، وذلك في لقاء موسع صباح اليوم الإثنين في 18/9/2017 في مركز بيت أطفال الصمود في مخيم نهر البارد، بحضور الأستاذ قاسم العينا، رئيس جمعية بيت أطفال الصمود في لبنان، وبعد تقديم مدير المركز الأستاذ عبد الله بركة، و


في لقاء مع الأستاذ قاسم العينا، منسق حملة كي لا ننسى، صبرا وشاتيلا، حول مجزرة صبرا وشاتيلا، قال: قدر الشعب الفلسطيني أن يواجه عدوه بمجزرة كل فترة، والأمثلة على المجازر كثيرة، وتلاحق شعبنا أينما وجد. ونحن أمام تلك المأساة التي حصلت نتيجة مجزرة صبرا وشاتيلا، وغيرها من المجازر، أنشأنا مؤسسة بيت أطفال الصمود، حيث إن هدفها كان في البداية الاهتمام بالأطفال الذين فقدوا كلا الوالدين، كما أن الاهتمام هو بجميع الأطفال بغض النظر عن جنس


مستشفى النداء الإنساني، هو مستشفى موجود في مخيم عين الحلوة، يقدم الخدمات الطبية لأبناء المخيم والجوار. هذا المستشفى يقدم خدماته في كافة الأوقات، وتحت كل الظروف التي يمر فيها المخيم، فهو المستشفى الوحيد في المخيم الذي يفتح أبوابه على مدار الـ 24 ساعة، والقادر على استقبال الجرحى، وحالات الطوارئ. يقول الدكتور عامر السماك مدير المستشفى: إن الخدمات التي يقدمها المستشفى هي استكمال للخدمات التي تقدمها وكالة الأنروا وجمعية الهلال


في لقاء مع مسؤول العلاقات السياسية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان أبو جابر لوباني حول الدعوة إلى الهجرة الجماعية للفلسطينيين في المخيمات الفلسطينية، وسلبياتها على المجتمع الفلسطيني، قال فيها: المطالبة بالهجرة ترسم حدودًا لمشكلات عديدة يتعرض لها الشعب الفلسطيني في لبنان، وموضوع الهجرة ليس جديدًا، فقد بدأت من فلسطين عام 1948، وحينها توزع الفلسطينيون على المخيمات في بلدان الشتات، ومنها لبنان، فكانت المأساة المتجسدة داخ



داليا نصار .. مناضلة فلسطينية جميلة، مسيحية يسارية عتيدة، تحمل شهادة جامعية في العلاقات الدولية من قبرص، وتكمل دراسات عليا في علم النفس المجتمعي، مثقفة تنحدر من عائلة تاريخها نضالي عريق، وتملك رصاصة دخلت من صدرها ومرت بجانب قلبها لتستقر في رئتها معلنةً الثورة على الاحتلال والطبقية والذكورية. بدأت داليا مشوارها النضالي منذ نعومة أظافرها، فترعرعت على أهمية دور المرأة النضالي. هي ابنة لأب نابلسي قضى ثلاثة عشرة عاماً في سجون ا


أكد عضو اللجنة المركزية لفرع لبنان في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد مراد أن انتصار أهلنا في القدس المحتلة، والأمتين العربية والإسلامية، وأحرار العالم كان ثمرة صمودهم وتضحياتهم، ووحدتهم التي فرضت على العدو إعادة حسابته وانتهاز الفرص للانقضاض مرة أخرى في محاولة لتكريس وقائع هدفها تصفية القضية الفلسطينية، لافتًا إلى أن هبة الأقصى الأخيرة هي جولة في سياق المعركة التاريخية المفتوحة ضد الاحتلال الصهيوني ووحشيته . كلام مراد جا