New Page 1

قبل أيام أصدرت الأديبة والشاعرة والأكاديمية الفلسطينية، انتصار الدنان، روايتها الجديدة، بعنوان: (للعمر صداه)، عن مؤسسة الرحاب الحديثة للنشر والتوزيع. تتحدث عن واقع اللجوء الفلسطيني، والمقاومة، والاجتياح الإسرائيلي للبنان... قال فيها الشاعر مراد السوداني الأمين العام للاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين: "تطالعك أوراق انتصار الدنان بفيض الوجع الفلسطيني المنعوف في جهات الأرض.. الوجع الذي نلمسه في حياة الفلسطيني الذي يتوز


أصبحت لازمة عند كل حدث أمني كبير أو صغير في لبنان، أن تسارع الحركات والفصائل والقيادات والفاعليات الفلسطينية إلى الإدانة والاستنكار الشديدين، والتأكيد على سياسة "الحياد الإيجابي"، و "النأي بالنفس"، والتأكيد على العلاقة الأخوية التي تربط الشعبين اللبناني والفلسطيني، وأن أمن المخيمات هو جزء من أمن الجوار، وأن أي مشكلة أو مشكلات يجب حلّها بما يخدم العلاقة المتينة بين الشعبين؛ حصل هذا في تفجيري الضاحية، وتفجيري المسجدين في طراب


الميادين" تكرّم المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد بمشاركة د. آليدا غيفارا إبنة الثائر الأممي تشي غيفارا بتاريخ 3 كانون الأول 2013 الساعة 6:30 في قصر الأونسكو.. ان المكتب الاعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يؤازر الميادين ويدعو بالمشاركة الكثيفة، لان حضورنا هو تكريم للمناضلات ضد الاستعمار والامبريالية ونعتبره وقفة مع كفاح المرأة العربية وفي مقدمتها المرأة الفلسطينية الوطن او ا


مشروع البنى التحتية، في مخيم عين الحلوة، لتأهيل مياه الصرف الصحي ومياه الشفة، مشروع انتظره أهالي المخيم منذ أكثر من عشر سنوات. يتم تمويله من اليابان، حيث تبلغ قيمته مليوني دولار. وتم تلزيمه لشركة رست عليها المناقصة بقيمة 1,7 مليون دولار، وبدورها لزمت المشروع لمقاولين من داخل المخيم. لكن أهالي المخيم مستاؤون من تنفيذ أعمال البنى التحتية، فميلاد خليفة، وهو واحد من سكان المخيم، يقول: «إن اعمال البنى التحتية في المخيم تسير ببطء


التجسس على المواطنين والعالم في داخل الولايات المتحدة وخارجها:هو الشعار الذي ترفعه وكالة الأمن القومي الأمريكية.لم يسلم من التجسس , الأصدقاء القريبون من أمريكا بمن فيهم الرئيس الفرنسي هولاند والمستشارة الأمريكية أنجيلا ميركل ولا الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف , اضافة الى35 زعيما من مختلف أنحاء العالم.التنصت الأمريكي كان على كل شيء:الكومبيوتر والرسائل المطبوعة عليه, الهواتف بما فيها الشخصية وغيرها وغيرها واستعملت أحدث الأجهزة


دقوا جدار أفئدتنا وصرخوا ولم يكن لهم من مجيب. الموت غرقاً في رمال الصحراء أو في لجة الأمواج سيّان. ونحن تماماً مثل أبو الخيزران، عاجزون حتى النخاع. تقول أسطورة اللؤلؤ إنه دموع الآلهة التي سقطت في البحر محفوظة بأكفان من المحار. وتقول أساطير الهنود الحمر، فلسطينيو القارة الأميركية، إن اللآلئ هي قطرات المطر الأولى في بداية الخلق، وإن الله كافأها على تواضعها بأن جعلها كذلك لأنها استصغرت نفسها حين انهمرت في الماء العظيم لبداية ا


إن إشكالية تغييب القضية الفلسطينية عن الساحة العربية تؤدي إلى تعزيز الانقسامات في الشارع العربي، وإلى إضعاف قوى المنطقة، الأمر الذي يسهّل ويساعد على امتداد إسرائيل في المنطقة العربية. وإذا أردنا تحميل مسؤولية تغييب القضية الفلسطينية لأحد ما، فإننا نقول:" إن هذه المسؤولية تقع أولاً على الأنظمة العربية التي لا تعتبر أن القضية الفلسطينية أولوية بالنسبة لها، ففي هذه المرحلة أصبح الصراع مع إيران هو الأولوية عند الأنظمة العربية،


فتحت المدارس في المخيمات الفلسطينية أبوابها لاستقبال الفلسطينيين النازحين من سوريا، وفق خطة ممنهجة ومحدّدة. وقد وضعت وكالة «الأونروا» خطة لتأمين الكتب المدرسية والقرطاسية لهؤلاء، ولتوزيع الطلاب على المدارس في مخيم عين الحلوة وغيره من المخيمات، وعلى مدارس في عدد من المناطق المجاورة لتلك لمخيمات، بتمويل من الاتحاد الأوروبي، «اليونيسيف»، و«مؤسسة أنيرا». وبلغ عدد الطلاب المسجلين حتى 16 أيلول الماضي 6687 طالباً. ومع توالي تدفق ا


مرة اخرى نعاود ممارسة الفعل التحذيري واصدار المواقف في ظل كل هذا الترهل والشرذمة وضياع البوصلة .... فكثيرة هي الدعوات التي تتكاثر وتحاول ان تمارس اجتهاديتها للمشاركة العربية في انتخابات بلدية القدس، بذريعة التأثير المباشر على الخارطة الإنتخابية في القدس للمجلس البلدي الإسرائيلي وكانت ان انطلقت دعوة سابقا بضرورة تشكيل (بلدية القدس الفلسطينية) وهي الأخرى كانت ان سميت دعوة اجتهادية للتأثير في مسار العملية الإنتخابية البلدية في


سوق الخضار في موسم العيد لم يعُد سوقاً تجتمع النسوة فيه لشراء الخضار كلّ يومٍ كالمعتاد، بل تحول إلى باحة لأراجيح العيد، حيث يتجمع الأطفال حولها لأخذ دورهم في اللعب. العيد بهجته ليست فقط بالأراجيح، إنما هناك الألعاب التي يتبارى الأطفال في شرائها، وبالطبع لأنهم يحملون في جيوبهم العيديات. يختلف الأطفال في ما بينهم، يرى البعض «أن العيد في السنة الحالية أسوأ من سابقيه»، البعض الآخر يقول: «إنه أفضل من غيره». مصطفى عثمان بائع ألعا


منذ حصول نكبة 1948وتشريد الشعب الفلسطيني، كان العلم وتحصيله من أهم أهداف الفلسطينيين صغاراً وكباراً، ذكوراً وإناثاً، حيث كان الفلسطيني يردد (ما لي تينة ولا زيتونة في هذة الأرض، و يجب عليّ أن أتعلم وأحصن نفسي بالعلم والمعرفة لأستطيع البقاء والصمود على أرض ليست أرضي ووطنا ليس وطني. تأسست الأنروا عام 1948 بموجب القرار 302 لتعمل كوكالة متخصصة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، و كان من مهامها الأساسية تقديم الإغاثة من خلال ا


نجوا من الموت في مخيمات سوريا، وماتوا على أبواب المستشفيات في لبنان. تزداد آلام النازحين الفلسطينيين من سوريا، حيث لا يؤمن لهم العلاج اللازم لعلاج أولادهم، ولا تؤمن لهم المستشفيات لاستقبال مرضاهم ودفع الموت عنهم. لا يحضر إلى مركز الخيام أطباء للقيام بعلاج الحالات، وليس هناك من أدوية لخدمة النازحين، والمطلوب من المؤسسات والجهات المعنية أن يعملوا على أن يتواجد طبيب ولو لمرة واحدة في الأسبوع، وتأمين المواد اللازمة للعلاج. مح


ال غسان كنفاني يوما وعلى لسان ام سعد: خيمة عن خيمة بتفرق. صار المخيم يا غسان اكبر من خيمة، انه عالم من الاحزان والالام. ها قد عدنا الى خيمة الاعتصام وزيارات الوفود التي تتفرج، تبدي حزنها على مأساتنا وتغادر بين خيمة اللاجئ وخيمة المعتصم علاقة وطيدة. هما وجهان لمصيبة واحدة، بل قل لسياسة واحدة. حين ارادونا لاجئي دائمين، حولونا الى متسولين. شحاذون يعصرون حبة الدواء في افواه المرضى، ويقننون لنا المسكن: يوما تحت سقف من الزينكو وا


.."وأخيراً" أصدر الرئيس محمود عباس (أبو مازن)، قراراً بفصل محمود عبد الحميد عيسى الملقب بـ "اللينو" من حركة "فتح"، وتجريده من رتبه العسكرية كافة، "اللينو" لم يتبلّغ القرار رسمياً بعد؛ وأمين سر حركة فتح في لبنان فتحي أبو العردات طلب منه التريّث قبل القيام بأي رد فعل، و"اللينو" استجاب. تحركات شعبية عدّة قام بها أنصار "اللينو" في المخيم؛ أجهزة أمنية لبنانية مُتخوّفة من ردود الفعل التي قد تكون "غير منضبطة"، وقوى فلسطينية وأهالي


بقلم:- راسم عبيدات .....يأتي عيد الأضحى المبارك،وحالة الأمتين العربية والإسلامية،في أسوء درجات انحطاطها وذلها وهوانها،حتى أنها أضحت خارج التاريخ البشري العاقل،لا وزن ولا قيمة لها في المعادلات والقرارات ليس المتعلقة بالعالم،بل حتى المتعلقة بمصيرها،فهناك من يقرر لها في اوضاعها وشؤونها،فكل يوم لا نسمع لا عن إختراعات او إكتشافات أو صناعات جديدة،او إنجازات علمية او تكنولوجية او إقتصادية أو حتى ثقافية،بل مزيداً من القتل والذبح و